منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا
منتدى جامعة الأزهر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 فى نهايتة رمضان """

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء المصرى22
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام
علاء المصرى22

عدد المساهمات : 2231
تاريخ التسجيل : 09/09/2007
العمر : 32
الموقع : مصر هى أمى بعد أمى

فى نهايتة رمضان """ Empty
مُساهمةموضوع: فى نهايتة رمضان """   فى نهايتة رمضان """ Emptyالأربعاء سبتمبر 26, 2007 10:39 pm

abdelmalek

أخي المسلم الكريم* إن شهر رمضان المبارك لحري بالجد والاجتهاد والتعرض لفضل الله تعالى وعطائه الواسع.


فمن كان مجتهدا فليحمد الله ويسأله أن يكون من المقبولين لما يحبه ويرضاه ومن كان مقصرا لغلبة هوى أو انشغال في لهو أو فراغ بائس فليبادر بالتوبة النصوح وليسرع بالعودة والإنابة إلى الله. توبة تتكلل بالندم وعدم الرجوع على الذنب والمعصية. ليعظم جانب الرجاء في الله وليستجيب لنداء الله تعالى(قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم). واعلم أن الله تعالى اشد فرحا بتوبة عبده وانه بواسع رحمته التي وسعت كل شيء يبدل الله السيئات حسنات كما قال تعالى(الا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما). لقد اعتنى الرسول صلى الله عليه وسلم بنهاية هذا الشهر الفضيل كما اعتنى بأوله ففي أوله قال صلى الله عليه وسلم"إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب النار وصفدت الشياطين".وقال صلى الله عليه وسلم "في آخره في ليلة التاسع والعشرين يعتق الله فيها مثل جميع من اعتق في كل شهر".صدقت يا رسول الله يا من قسمت هذا الشهر إلى ثلاثة أثلاث أوله رحمة وأوسطه مغفرة وأخره عتق من النار.
يوم الجائزة:
سمي عيد الفطر بيوم الجائزة وجاء في الحديث القدسي أن الله تعالى قال(عبادي لي صمتم ولي قمتم ارجعوا مغفورا لكم). فعيد الفطر هو يوم الجائزة لمن فاز وصام وقام وافلح بعد تكليفه بالصيام والقيام بحق الله تعالى كان له عند الله حسن القبول وحسن الوفاء فجعل بعد أعقاب هذه الأعمال عيد سعيد ليعقب العيد صيام الستة من شوال لننال المغفرة والرحمة ما تقدم من ذنوبنا وما تأخر وكذلك عيد الأضحى المبارك بعد مجيء الحجاج من كل فج عميق شعثا غبرا يرجون رحمة الله ويخشون عذابه حافظين على محارم إحرامهم وقدسية حرم الله تعالى بعد الإفاضة من عرفات والنزول من المزدلفة عاملين بوصية وتعاليم رسول الله صلى الله عليه وسلم "خذوا عني مناسككم".إن شهر رمضان شهر الأمة الإسلامية فيه نزل كتابها وفيه حقق الله انتصارها وفيه قطع الله دابر الوثنية فقوض بنيانها, هو شهر صيام وقيام. وذكر وشكر.ودعاء وتبتل.وجهاد واجتهاد يعيشه المسلمون في عمل دائب وحركة مستمرة فالإسلام لا يعرف الكسل ولا الملل ولا التهاون ولا يرضى لأتباعه أن يعيشوا في مؤخرة الركب إنما يريد لنا الإسلام معالي الأمور كلها ويكره لنا سفسافها ولقد علمنا الرسول صلى الله عليه وسلم أن نأخذ ديننا عنه كما قال تعالى (وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا).فمن حافظ على صلاة الفجر في هذا الشهر فليداوم عليها في كل الأشهر ومن حافظ على صلاة الجماعة فليداوم عليها أيضا ومن حافظ على تلاوة القران فليداوم أيضا إن رب رمضان رب الأشهر كلها.(في بيوت أذن الله أن ترفع ويذكر فيها اسمه يسبح له فيها بالغدو والآصال رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع عن ذكر الله وايقام الصلاة وإيتاء الزكاة يخافون يوما تتقلب فيه القلوب والأبصار).صدق الله العظيم. لننال مرضاة الله ولتكون الجائزة جنة عرضها السماوات والأرض بأذن الله لنا جميعا.
وكل عام وانتم بخير وتقبل الله طاعاتكم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tawkatonline.com/
 
فى نهايتة رمضان """
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: اسلامنا :: عبادات-
انتقل الى: