منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا
منتدى جامعة الأزهر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاطمة18
أزهري مبتدئ
أزهري  مبتدئ


عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين Empty
مُساهمةموضوع: مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين   مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين Emptyالسبت سبتمبر 04, 2010 9:31 pm


مائة و ثلاثون دليل من الدين
على شرعية كشف الوجه والكفّين
****************
المفكر الإسلامى/ أبو حمزة البحراوى
******
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين
لمّا كثر الجدال حول النقاب وانقسم المسلمون
إلى أنصار النقاب وأنصار الخِمار وكل فريق يتهم الأخر بالتشدد أومناصرة السفور
فقمت ببحثى هذا من الكتاب الكريم والسنة المطّهرة والتحليل مستشهدا بالكتب الأتية
1-كتاب الشيخ ناصر الدين الألبانى {جلباب المرأة المسلمة}
2-كتاب الشيخ ناصر الدين الألبانى { الرد المفحم}
3-كتاب الدكتور محمد اسماعيل المقدم دلائل النقاب
***********
وعلى من يرد أن يقرأ أولا الأدلة ولا يرد إلاّ بعد الإنتهاء من القراءة
******
لا ينكر مُسلم واحد أن الحجاب فرض بنصّ القرأن الكريم
ومن ينكر الحجاب ناكر للقرآن
ولكن ماحدود هذا الحجاب ؟
1-هل هو الحجاب الكامل المشدد {حجاب الجُدر}؟ الخاص بنساء النبى الكريم
2-هل هو النقاب ؟
3-هل هو الخِمار؟
ومن الواجب حقاً أن يجتهد كل المسلمين فى طاعة الله
**********
ويجب أن نتفق أننا عبيد لله عز وجلّ ومايأمر به لابد أن نُطيعه
والمعروف لأى قارئ جيد فاهم ل الدين الإسلامى أن الله عزّ وجلّ رغم أن جميع الخلق سواسية أمامه إلاّ إنّه وضع أحكام مُختلفة تناسب ظروف كل شخص وإليكم أمثلة
الرجال فى شريعة الإسلام ثلاث
وسوف نشرح عشرة فروقات شرعية وعلى الله نتوكل
-------------------------
أولا ً====سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم له خصوصية مثل
قيام الليل فرض—غفر له ماتقدم وماتأخر—تهب المرأة نفسها له---عددالزوجات أكثر من أربعة-مضاعفة الأجر---لاتتزوج زوجته من بعد وفاته----لايرثه أهله--صيام الوصال—لا يأكل الصدقة—والديّة
ثانياً===الرجال الأحرار
قيام الليل سنة—لم يغفر ماتأخر إلا بعفو الله===ممنوع زواج الهبة—عدد الزوجات أربعة---الأجر غير مضاعف إلاّ بأمر الله---تتزوج زوجته من بعده—ويرثه أهله—ويأكل الصدقة ولا لصيام الوصال—والدية عادية
ثالثاً====الرجال العبيد
مثل الأحرار فيما عدا
العقاب نصف العذاب---والدية نصف دية الأحرار—ومالكه يرثه

2-النساء ثلاثة أنواع فى بعض الأحكام
أولاً==== نساء النبى أمهات المؤمنين
مبشرات بالجنة وتؤتى أجرها مرتين—تهب نفسها للنبى---تقر فى بيتها {لا تخرج الا لضرورة}
ديتها مضاعفة—والعقاب مضاعف{يضاعف لها العذاب ضعفين}- لاترث النبى—ولا تتزوج بعده—ولاتأكل الصدقة—عورتها كلّها عوره {الحجاب المشدد}
---------------------------------------
ثانياً ====نساء الأمة الأحرار
البعض مبشرات بالجنة مثا مريم بنت عمران وفاطمة وخديجة وأسيا رضوان الله عليهن—الزواج بمهر وولى وشهود—لاتهب نفسها—تعمل عند الضرورة- العذاب العادى عند الذنب—ترث زوجها وتتزوج بعده— والدية نصف الرجل---وتكشف الوجه والكفين
---------------------------------------
ثالثاً====النساء العبيد{ملك اليمين}= الجوارى= الإماة =الفتيات
البعض بشر بالجنة—تتزوج بأمر مالكها—الدية ربع دية الرجل- عليها نصف العذاب—تأكل الصدقة—يرثها سيدها—وتباع وتشترى—والعورة تغطى من السرّة حتى الركبتين{أى مثل عورة الرجل}


أيضاً دعونا نوضع عورة المرأة ومايجوز لها كشفه و أمام من تكشف المرأة
ماتظهره المرأة--------------------------النوع ولمن تظهر
1-كل الجسم عورة------ نساء النبى أمهات المؤمنين لرجال الأمة
2-تظهر الوجه والكفين-------- النساء الأحرار للرجال الأجانب
3--تظهر كل الجسم ماعدا من الثديين إلى الركبتين---- النساء ل الأصناف الإثنى عشر المذكورين فى القرآن{ النور}لايبدين زينتهن إلاّ لبعولتهن و-----
4- تظهر كل الجسم ماعدا من السرة إلى الركبتين---- ملك اليمين =العبيد =الأمة=
وهى نفس عورة الرجل
5--تظهر كل الجسم بدون قيود----------- أى إمرأة ل زوجها
أو أى جارية {ملك يمين=فتاة} ل سيدها {مالكها

الأن نسوق الأدلة على أن كشف الوجه والكفّيين هو حقّ من حقوق المرأة المُسلمة
-ذكر الله عزّ وجلّ آيات ستر المرأة فى سورة النور والأحزاب ا فى أربع مواضع وللأسف لوى الكثير عنق التفسير . وحدثت كالتالى--- وهى مرتبة حسب ترتيب نزول الأيات لأن الأحزاب نزلت قبل النور ب12 سورة الاحزاب رقم 90 ثم سورة النور رقم 102 فى النزول

1- فى سورة الأحزاب التى سبقت سورة النور ب12 سورة قال تعالى {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً) [الأحزاب:59]،
هذه الأية كانت لا علاقة لها بستر أو خلافه لان النحور كانت مكشوفة و وكذلك الجيوب{ ذوائب الصدر} حتى بعد نزول الأيات حتى تم تغطيتهن بعد أية النور وأن يضربن بخمرهن على جيوبهن
أى كان هدفها تغطية الشعر وإدناء الجلباب لكامل الشعر والقدم وكان الهدف منها تمييز الحرة من العبدة{الأمة}حتى لاتؤذى الحرة و نساء النبى من سفهاء المدينة من شباب المسلمين وهن فى طريقهن للخلاء كان الشباب يغمزون المرأة معتقدين أنها أمة {أى عبدة} فنزلت الأية للتمييز بين الحرة والأمة وكانت الأمة تزنى بأمر سيدها ولاحظ قول هند زوج أبى سفيان أو تزنى الحرة يارسول الله!!! {أى أن الأمة تفعل ذلك} ولاحظ لا تكرهوا فتياتكم على البغاء إن أردن تحصناً
وكان سيدنا عمر يضرب الأمة إذا غطت شعرها ويقول لا تتشبهن بالحرائر يالواكع
ولاحظ هنا الأمر كان لنساء وبنات النبى ونساء الأمة ولم يذكر بنات الأمة
لان بنات النبى كانو كبار{نساء} ولان هذه الأحكام لا تشمل الأطفال فلماذ نحجب الأطفال
خصوصا ان الحديث يقول اذا بلغت المرأة المحيض -----المحييييض---واضح؟!
والإحتجاج بمقولة غرابيب سود وهل الغراب يغطى وجهه؟
فكيف يقول قائل أن هذا هو النقاب وإذا كانت هذه الأية نقاب ؟ فكيف ترك الله الجوارى بلا نقاب وهن المطمع وهن الأسهل للمنحرفين ولماذا كان يأمرهم عمر بن الخطاب بكشف شعورهم!
-------------------------------------------
2 --بعد ذلك وفى سورة الأحزاب أيضاً ويوم عرس زينب بنت جحش على رسول الله عليه السلام وعندما كانت تجلس ووجهها للجدار وخلفها الصحابة ياكلون ويتحدثون
حتى نزل حجاب الجدر ل نساء النبى ---{ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } سورة الأحزاب .
ولاحظ هنا ان الخطاب موجه ل الرجال وليس النساء أى من وراء ستارة وليس زى خاص
ولاحظ أيضا ان زينب بنت جحش رضى الله عنها كان وجهها للجدار فلو كانت تلبس حجاب كامل قبل ذلك بناء على أية يدنين عليهن من جلابيبهن كما يدعى أنصار النقاب فلماذا جعلت ظهرها للرجال والظهر يجسم وفتنة اكثر من الوجه ولماذا ينزل الحجاب الكامل مرة أخرى وما الداعى لتكرار الحكم الشرعى
-أية الحجاب الكامل{الحجاب المشدد}=حجاب الجدر فى سورة الأحزاب نزلت يوم عرس زينب بنت جحش رضى الله عنها وكانت زينب تتباهى بأنها هى التى نزل الحجاب فى بيتها يوم عرسها
لاحظ أنا التى زوجنى الله وأنا التى نزل الحجاب فى بيتى ويوم عرسى
إذا واضح أن هذا هو الحجاب الكامل بنص كلام زينب بنت جحش
وحجاب نساء النبى كان موافقة الوحى لإلحاح سيدنا عمر بن الخطاب بقوله {إحجب نِساءك يارسول الله لإنه يدخل عليهن البرّ والفاجر{ ولم يطلب حجب نساء الأمة}
بل كان الأمر بالحجاب موجه من الله إلى الرجال وليس نساء النبى {إذا سألتموهن}
لذلك لم يكن زىّ ملبوس أكثر منّه حجب الشخص بستارة كاملة وعدم الخروج
فكانت السيدة عائشة تكلم الرِجال من وراء ساتر ولما أرادت ان يدخل عليها صبى طلبت من اختها ام كلثوم ان ترضعه وكان هذا بعد قصة إرضاع سالم مولى ابو حذيفة سبب رضاع الكبير
وكان عبد الرحمن بن عوف رضى الله عنه عندما كان يحج ب نِساء النبى يضرب خيمتهن بعيد عن الحجيج ويمنع العسكر اقتراب أحد منهن
وقد ذكرنا فى جدول المقارنة فى اول البحث أن هناك فرق بين أحكام نساء النبى ونساء الأمة بدليل قوله عز وجل فى سورة الأحزاب نفسها{ يانساء النبى لستن كأحد من النساء} الله أكبر هل بعد ذلك من وضوح
------------------------------------------------------------------
3---تلا حجب نساء النبى أمر ل نساء الأمة أقل تشددا رحمة بالأمة ولمعرفته سبحانه لحاجة المرأة لكشف وجهها وهو أية {وليضربن بخمرهن على جيوبهن} سورة النور والتى بدأت ب سورة أنزلناها وفرضناها وذلك عندما دخل النساء على اسماء بنت عميس ونحورهم وصدورهم ظاهرة فأمرهم الله عز وجلّ بتغطية صدرهم بخمار الشعر
فهل يُعقل أيها الناس أن يدنين عليهن كانت حجاب كامل وغطى النساء وجوهن وتركن ذوائب الصدور مكشوفة والرقبة هل هذا معقول ولماذا يفرض الحجاب الكامل أربع مرات
وسورة النور نزلت كاملة بعد حادث الإفك والتى قالت السيدة عائشة على صفوان ابن المعطل السلمى انه كان قد رأنى قبل أن يضرب الحجاب فهل يعقل يتكرر الحكم !!!! ولماذا
---------------------------------------------------------------------------
4-استثنى الله من هذا الحجب الكامل{نساء النبى} والخمار{نساء الأمة} أصناف يستدعى التعامل
معهم الكشف ماعدا من الثدى إلى الركبتين فى سورة النور ولايبدين زينتهن الا لبعولتهن الزوج واب الزوج وابناء الزوج والاب والاخ وابن الاخ وابن الاخت والطفل والرجل المجبوب او المخصى والنساء وملك اليمين {العبد الرجل}
وللزوج ان يرى ماشاء من زوجته ومن ملك اليمين
----------------------------------------------------------------------------------
5- فلماذ يردد انصار النقاب ويفسر كل الأيات السابقة على انها نقاب
يدنين---نقاب؟ من وراء حجاب---نقاب؟ يضربن بخمرهن ---نقاب؟ لايبدين زينتهن---نقاب؟
كيف ذلك؟؟؟ ولماذ يفرض النقاب اربع مرات
والواضح أن النقاب لم يذكر فى القرأن ولا فى السنة الا فى مواضع النهى أو الذمّ
فهو منهى عنه فى الحج والعمرة
ومنهى عنه فى الصلاة وهذا يعنى انه شئ تتزين به النساء والبنات كما هو الحال فى البدو{ومثله الكف والحزام} وكان يستخدمه نساء الجاهلية للزينة
اذا هو شئ مكروه والدليل فيما يلى أ--- كما ذكر فى كتاب الحجاب للشيخ الدكتور اسماعيل المقدم
أ -المراة اليهودية التى تلففت وتنقبت وخرجت قبل ان يربعن زوجها المتوفى أى تزينت وفعلت خطيئة
ب-المسلمة التى لامها الصحابة لأنها تلبس النقاب رغم موت ابنها فاعتذرت لهم انها مفجوعة ونست تخلع النقاب
هذا نقاب الزينة ومصنوع من الفضة ومازال موجود وهو مذموم ولهذا السبب حرّم فى الحج والصلاة
حتى علماء التشدد قالو النقاب بدعة{لأنهم لا يحبون كشف العيون}
---------------------------------------------------------------------------------
6---خاطب الله نساء النبّى الكريم بقوله{ يانساء النبّى لستن كأحد من النساء}الأحزاب آية 32
هذا قول الله فلماذا نصممّ على تسوية نساء الأمة بهن
----------------------------------------------------------------------------------
7—قبل نزول حجاب نساء النبى مباشرة رأى اعرابى السيدة عائشة فقال من هذه الحميراء
وغضب سيدنا عمر فكيف عرف لون وجهها الأعرابى اذا كان اية يدنين عليهن من جلابيبهن هى اخفاء الوجه فلماذا لم تخفيه السيدة عائشة بعد نزول{ يدنين عليهن----
---------------------------------------------------------------------------------
8—سورة الأحزاب نفسهاالتى نزلت فى السنة الخامسة الهجرية تحدثت فى الآية 57 و58 عن المنافقين والمرجفين الذين يؤذون النبى والآية 59 تحدثت عن إدناء الجلباب لكى يتم التفريق بين الأحرار وملك اليمين حتى لا يتعرض لهم سفهاء المدينة تلاها الآية 60 بتحذير للمرجفون فى المدينة والمنطق يحتم الاّ يسكت المشرع على هذا الأذى مدة طويلة وعليه فإن أية إدناء الجلباب سبقت آية نساء النبى من وراء حجاب ولذا فإنه تم نسخ تغطية الرأس بالجلباب بالحجاب المشدد ل نساء النبى فقط{وهو حجاب الجدر أى ب ستارة أوجدار وليس ملبس
وفرض الخمار على نساء الأمة والدليل على ذلك أن جميع المفسرين أجمعوا أن آية الحجاب من وراء حجاب نزلت يوم عرس زينب بنت جحش وكانت هى تتباهى بذلك
------------------------------------------------------------------------------
9---ذكر أبن كثير فى باب زوجات الرسول الكريم أن قيلة التى خطبها الرسول الكريم قبل وفاته ولم يدخل بها فتزوجت عكرمة بن أبى جهل من بعده فى اليمن فقال سيدنا أبو بكر الصديق نحرقهما ولكن سيدنا عمر اعترض بقوله انّ الرسول الكريم لم يدخل بها ولم يضرب عليها الحجاب واضح! {لم يضرب عليها الحجاب {أى أن الرسول الكريم كان يحجب من دخل بها فقط}
إبن كثير باب زوجات النبى الجزء السادس
----------------------------------------------------------------------------------
10-كتاب لباس المرأة المسلمة للشيخ ناصر الدين الالبانى يصرح بكشف الوجه والكفين
------------------------------------------------------------------------------------
11-جميع من استشهد بالحجاب الكامل استشهد بقول السيدة عائشة فى حادث الإفك ومقولة رأيتك ياسودة وقول السيدة عائشة كنا نسدل غطاء الوجه عندما نمر بالرجال فى الحج
وكل الكلام عن نساء النبى صلى الله عليه وسلم ولا خلاف على حجب نساء النبى ب نص القرآن الكريم الحجاب الكامل { ---{ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } سورة الأحزاب .
-----------------------------------------------------------------------------------
12-ايةوجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا كيف نعرف بعضنا بعض بغطاء الوجه وسبحان الله نحن لا نعرف من تغطى وجهها فعلا
------------------------------------------------------------------------------------
13-أجمع معظم علماء الأمّة على كشف الوجه والكفين فهل هم على باطل
-----------------------------------------------------------------------------------
14-- لقوله تعالى: {وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا} (31) سورة النــور ,
وقد فسر العلماء ماظهر منها بالوجه والكفبن واضافت السيدة عائشة حتى السوارين
وما معنى{ منها} إلاّ شئ من كل وهل ظاهر الثياب ممكن ألاّ يظهر!
15—وحديث وذكر الطبري عن قتادة في معنى نصف الذراع حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم وذكر آخر عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لايحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر إذا عركت(بلغت)أن تظهر إلا وجهها ويديها إلى ههنا وقبض على نصف الذراع قال ابن عطية
--------------------------------------------------------------------------------
16- بمناسبة السوارين فى تجهيز جيش العسرة {غزوة تبوك السنة العاشرة} سأل الرسول أمرأة اتدفعين ذكاة هذين يقصد سوارالذهب فى يديها فقالت لا فقال اترضى ان يستبدلك الله بهم سوارين من نار
والسؤال كيف رأى الرسول الكريم السوار إلا إذا كان كشف الوجه والكفين جائز حتى موضع السوار
------------------------------------------------------------------------------------
17-- , وقال تبارك وتعالى : { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } (53) سورة الأحزاب .
هذا كله فى حق نساء النبى
--------------------------------------------------------------------------------------
18-قصةالفضل فى حجة الوداع الذى كان ينظر إلى المرأة الوضيئة ويبعد وجهه سيدنا النبى ولم يأمر المرأة بتغطية وجهها
-------------------------------------------------------------------------------------
19---إذا كان العم والخال لم يذكرا ضمن المسموح لهم برؤية زينة المرأة فهل العم والخال لا يرى وجه بنت أخيه وبنت أخته وهل الأثنا عشر المذكورين فى سورة النورالذين يحق لهم رؤية الزينة من الدرجة التانية أى يروا الوجه والكفين فقط بمعنى انه غير مسموح للطفل أن يرى إلاّ وجه أمّه فقط
فكيف يرضع
----------------------------------------------------------------------------------
20—إذا كان يدنين عليهن من جلابيبهن هى الحجاب المشدد {الكامل} حجاب الجدر فلماذ نزل الحجاب مرة أخرى ليلة عرس زينب بنت جحش والأثنين نزلا فى سورة الأحزاب
ولماذا ظلت زينب تجلس ووجهها للجدار لتخفيه {إذا كان أية يدنين تعنى نقاب}من الذين جلسوا يتحدثون بعد الطعام ونزل فيهم قرآن كريم ولماذا ينزل تشريع بالحجاب المشدد مرتين
ولماذا لم تخفى السيدة عائشة وجهها قبيل نزول أية الحجاب مباشرة عندما سأل الاعرابى رسول الله من هذه الحميراء ----
والوجيه والمنطقى أن مانزل أولاً كان إدناء الجلباب لكى يغطى الشعر والاذن الجبهة من قبيل التمييز حتى لايؤذين من سفهاء المدينةوظل معه الامر بلاقيود حتى إنّ النساء لم تكن تغطين نحورها وذوائب صدورهن ثم تلا ذلك فرض الحجاب الكامل ل نساء النبى فى سورة الاحزاب ليلة زواج زينب بنت جحش { وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ } (أية53) سورة الأحزاب تلا ذلك أوامر عامة للحشمة ل نساء الأمة فى سورة النور وهو ضرب الخمار على الجيوب
لحديث النساء الائى دخلن ونحورهم وأجزاء من صدورهم مكشوفة فهل الحجاب الكامل نزل من قبل النور وغطى النساء الوجوه وتركوا الصدور والنحور؟! هل هذا معقول!!!!!!!
وتم إعطاء تصريح لبعض الفئات التى يستلزم التعامل كل دقيقة معها
وهم الإثنى عشرة المذكورين فى النور وأحد هذه التصاريح ما أعطاه سيدنا الرسول لزوجة أبى حذيفة فى مشكلتها مع سالم ومافعلته السيدة عائشة نفسها عن طريق اختها ام كلثوم وأقرأ عن موضوع رضاعة الكبير
------------------------------------------------------------------------------------
21--وإذا كان تغطية الوجه لازم للحياة اليومية فلماذا نهى الرسول عنه فى الحج الذى يضع قيود إضافية أثناء الإحرام لا أن يقدم تسهيلات ووسيلة إلهاء للرجال
ولكن فى تصور العلماء أن النقاب المذكور المنهى عنه هو نقاب الزينة والموجود فعلا فى بعض المجتمعات ومصنوع من الفضة ومن مواد لامعة ولذلك لام الصحابة المرأة التى لبسته يوم فجيعة ابنها ولامت التوراة المرأة التى توفى زوجها فخرجت وتبرقعت وتلففت{انظر كتاب الشيخ أسماعيل المقدم فى الحجاب}
---------------------------------------------------------------------------------
23—عندما أحضر سيدنا رسول الله عبد ل فاطمة بنت محمد لكى يساعدها فى أعمال المنزل
ظنت انه شخص غريب فقالت يا أبتاه أن علّى ثوب لو شددته على قدمى لانكشفت رأسى { ولم تقل وجهى} ولو شددته على راسى لانكشفت قدماى
------------------------------------------------------------------------------------
24-استشهد انصار النقاب بالآية رقم 60 من سورة النور وَالْقَوَاعِدُ مِنَ النِّسَاءِ اللاتِي لا يَرْجُونَ نِكَاحاً فَلَيْسَ عَلَيْهِنَّ جُنَاحٌ أَنْ يَضَعْنَ ثِيَابَهُنَّ غَيْرَ مُتَبَرِّجَاتٍ بِزِينَةٍ وَأَنْ يَسْتَعْفِفْنَ خَيْرٌ لَهُنَّ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) [النور:60].
وفسروا ً الثياب على انها النقاب وقالو ان العجوز تضع غطاء الوجه{شئ غريب جدا}
ولكنهم تجاهلوا الآية رقم 58 التى سبقتها فى نفس السورة{ يا أيها الذين أمنوا ليستأذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم}
وحيث ان الطفل وملك اليمين من ضمن المسموح لهم برؤية زينة المرأة والمذكورين فى سورة النور آية 30 و31 أى يحق لهم رؤية المرأة فيما عدا من الثديين إلى الركبتين
فإذا نُهوا عن رؤية شئ ما فهو بالعقل والمنطق شئ أبعد من ذلك وهذا منطقى فى ساعات النوم والقيلولة
إذا الثياب هى الجلابية أو الفستان أو ماشابه ووضعها يجعل المرأة بقميص داخلى فقط فيرى منها الطفل وملك اليمين ماليس من حقهم وهو من الثدى الى الركبة
فهل الطفل ممنوع يشوف وجه أمّه { ماهذا ؟ ولمصلحة من!!!!!}
والخطاب موجه للرجل أيضاً فهل الزوج يضع ثيابه ليلاً وفى القيلولة أى يضع غطاء الوجه!!!!!!!
---------------------------------------------------------------------------------
25—لو فرضنا أن الحجاب تم فرضه أولا فى سورة الأحزاب فما تفسير العلماء المؤيدين ل النقاب بما أمر به الله عز وجلّ النساء بأن يضربن بخمرهن على جيوبهن فى سورة النور التى نزلت بعد حادث الإفك التى ذكرت فيه السيدة عائشة أنه بعد فرض الحجاب وقصة حمنة بنت جحش أخت زينب بنت جحش زوج النبى عليه الصلاة والسلام والذى نزل الحجاب فى بيتها وأقرأوا تفسير الأيات فى أى كتاب تفسير أن صدورهم كانت مكشوفة فهل كانوا يلبسون النقاب وذوائب صدورهم عارية فتم فرض تغطية الصدر والرقبة هل هذا معقول
-------------------------------------------------------------------------------------
26—ذكرت السيدة عائشة عن زواج الرسول الكريم من صفية بنت حيّى بن أخطب قالت {فلمّا ضرب عليها الحجاب عرفت انها من أمهات المؤمنين
-------------------------------------------------------------
27—حديث أسماء إذا بلغت المرأة المحيض وأشار الى الوجه والكفين
--------------------------------------------------------------------------------------
28—سبحان الله رؤوف بعباده أنظروا إلى المنتقبةالعاملة والتاجرة تجدوها تنكشف يداها حتى موضع السوار رغم أنفها أثناء العمل
وإن كانت أمرأة فقيرة فاحت رائحة غطاء الوجه وتلون من أمام الفم والأنف بشكل مقزز
وماذا تفعل من تضطرها الظروف لشتل الأرز وحمل روث البهايم وغيره من الأعمال
------------------------------------------------------------------------------------
29—قصة إمرأة سفعاء الوجه فكيف عرف ذلك الا إذا كان رأى وجهها
--------------------------------------------------------------------------------------
30---قال تعالى {خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا} كيف التعارف ونحن نغطى وجوهنا
-----------------------------------------------------------------------------------
31—أنظروا فى عيون نساء الانصار فأن فيها-----
----------------------------------------------------------------------------------
32—سيدنا عمر يكشف ساق من أراد الزواج بها وردت {لولا انك أمير المؤمنين لصككت وجهك}
وكان الأولى كشف الوجه لو مخفى
-----------------------------------------------------------------------------------
33—الوجه والكفان يظهران فى الصلاة والحج فهل هم حرام فى الحياة وحلال فى الحج والصلاة اللازم مزيد من التشدد معهما ولكن النهى عن النقاب والقفازين فيهما معناه ان المنهى عنهما للزينة وهذا عادة العرب ان يلبسن الكف والبرقع الفضى والذهبى للزينة فقط وكذلك الحزام الذهب
----------------------------------------------------------------------------------
34-كان النساء يعدن من صلاة الفجر ولا يعرف بعضهن بعض من الغلس {أى الظلام}
إذا من المنطق أنهم يعرفن بعضهن بعض بدونه أى الوجه مكشوف
--------------------------------------------------------------------------------
35- رغم كثرة الأحاديث عن وجوب المرأة المحيض فإنهم يلبسون الطفلة النقاب {مامعنى ذلك}
------------------------------------------------------------------------------------
36- يتعلل أهل النقاب أن تغطية الوجه أهم من تغطية الجيوب أى النحر والثدى وهؤلاء لا يعرفوا شئ عن المرأة فالمرأة كلما أقتربت من الفرج زاد الإغراء والثدى أشد من الوجه
ومن الوجوه مايجعل الرجل يزهد جميع النساء
على العكس النقاب أظهر المرأة مثيرة على عكس حقيقة معظمهن مما يثير الرجال
ويشبه علماء سلفيون كثيرون المراة المنتقبة بالعنزة المنتقبة أى حتى العنزة يظهر جمالها وفتنتها فى العيون
---------------------------------------------------------------------------------
37--سيدنا عثمان بن عفان يقول لزوجته نائلة عندما سقط غطاء الرأس عند مقتله{ان حرمة شعرك اشد من حرمة دّمى} ولم يقل حرمة وجهك { لاحظ العبارة حرمة شعرك!}
-----------------------------------------------------------------------------------
38- سيدنا عمر كان يضرب الأمة التى تغطى شعرها وتتشبه بالحرة ويقول لهم{ أكشفوا رؤسكم ولا تتشبهن بالحرائر} لاحظ لم يقل إكشفوا وجوهكن
---------------------------------------------------------------------------------
39--حديث ياعلى النظرة الأولى لك والثانية عليك---نظرة إلى ماذا إذاً هل إلى السواد
---------------------------------------------------------------------------------
40- -قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم-------مؤكد إلى شئ ظاهر من جسم المرأة وهو الوجه والكفين
----------------------------------------------------------------------------------
41- حديث يا أسماء إذا بلغت المرأة المحيض لايبدوا منها إلاّ وأشار الى الوجه والكفين
ويؤيده حديث وذكر الطبري عن قتادة في معنى نصف الذراع حديثا عن النبي صلى الله عليه وسلم وذكر آخر عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لايحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر إذا عركت(بلغت)أن تظهر إلا وجهها ويديها إلى ههنا وقبض على نصف الذراع قال ابن عطية
-------------------------------------------------------------------------------------
42--- وقال القاضي من الحنابلة : يحرم نظر الأجنبي إلى الأجنبية ما عدا الوجه والكفين.
-----------------------------------------------------------------------------------
43--- الدكتورة سعاد صالح أستاذة الفقه بجامعة الأزهر وأحد أبرز الأسماء ضمن الفريق المعارض لفرضية النقاب قالت أن كتب الفقه جميعا أكدت أن عورة المرأة جسدها كله عدا الوجه والكفين ، وهذا يدل على أن النقاب ليس فرضاً .وقالت صالح إن الرسول صلى الله عليه وسلم كانت تأتيه النساء وهن كاشفات وجوههن ولم يحرم الرسول عليهن ذلك، بدليل أن الله تعالى قال لنبيه "لاَ يَحِلُّ لَكَ النِّسَاءُ مِن بَعْدُ وَلاَ أَن تَبَدَّلَ بِهِنَّ مِنْ أَزْوَاجٍ وَلَوْ أَعْجَبَكَ حُسْنُهُنَّ" والإعجاب؛ بالحسن لا يكون إلا إذا كان وجه المرأة مكشوفا
----------------------------------------------------------------------------------
44--.وقال د. السايح «لو كان للنقاب أصل إسلامي ما أمر الرجال بغض أبصارهن عند التقائهم بالنساء، ولو كانت المرأة من الواجب أن تنتقب، فعن أي شيء يأمر الرجال بغض أبصارهم، حيث تكون المرأة مغطاة ولم ير الرجال منها شيئا». وأضاف «من أهم الأدلة لعدم كون تغطية وجه المرأة واجباً من الواجبات الشرعية، قول الله تعالى: «وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن
--------------------------------------------------------------------------------------
45--- الشيخ محمود عاشور وكيل الازهر الاسبق وعضو مجمع البحوث الإسلامية فقال «إن الواجب شرعا على المرأة هو أن تستر جميع بدنها سوى الوجه والكفين فلها أن تظهرهما
46-- وقد اعتمد الجمهور على أدلة من القرآن والسنة، منها : قوله تعالى : { وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا }([1])، أي مواضعها، فالكحل زينة الوجه، والخاتم زينة الكف، وقد ذكر ابن كثير الآية وعقبها بقوله : «قال الأعمش : عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس : { وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا } قال : وجهها، وكفيها، والخاتم وروي عن ابن عمر وعطاء وعكرمة وسعيد بن جبير وأبي الشعثاء والضحاك
-----------------------------------------------------------------------------------
47- ومن المالكية قال الشيخ ابن خلف الباجي : «وجميع المرأة عورة إلا وجهها وكفيها»([8]). وقال في موضع آخر : «وقوله : (وقد تأكل المرأة مع زوجها وغيره ممن تؤاكله، أو مع أخيها على مثل ذلك) يقتضي أن نظر الرجل إلى وجه المرأة وكفيها مباح؛ لأن ذلك يبدو منها عند مؤاكلتها»([9])، وقد نقل ابن حجر الهيتمي عن القاضي عياض أن المرأة غير ملتزمة بستر وجهها إجماعًا ؛حيث قال : «نقل المصنف عن عياض الإجماع على أنه لا يلزمها في طريقها ستر وجهها، وإنما هو سنة وعلى الرجال غض البصر عنهن للآية»([10]).
-----------------------------------------------------------------------------------
48--ولذا فنرجح مذهب الجمهور، وهو جواز كشف الوجه والكفين، وتغطية ما عدا ذلك من جسد المرأة، كما نرى أن غطاء الوجه إذا كان علامة على التفريق بين الأُمَّة، أو شعارًا للتعبد والتدين؛ فإنه يخرج من حكم الندب أو الإباحة إلى البدعية، فيكون عندئذ بدعة، خاصة إذا تم استخدامه في أشياء ما أنزل الله بها من سلطان،
-------------------------------------------------------------------------------------
49-----مامعنى غض البصر الذى امر به الله اذا كانت المراة لايظهر منها شئ
--------------------------------------------------------------------------------------
50-----مامعنى الا ماظهر منها إلا الوجه والكفين
----------------------------------------------------------------------------------
51----وأنه عليه السلام خطب بعد أن صلى، ثم أتى النساء، ومعه بلال، فوعظهن وذكرهن وأمرهن أن يتصدقن. قال: فرأيتهن يهوين بأيديهن يقذفنه -أي المال- في ثوب بلال. قال: فهذا ابن عباس بحضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى أيديهن، فصح أن اليد من المرأة ليست بعورة
-----------------------------------------------------------------------------------
52----رأى الشيخ يوسف القرضاوى--- أما الغلو في حجب النساء عامة الذي عرف في بعض البيئات والعصور الإسلامية، فهو من التقاليد التي استحدثها الناس احتياطا منهم، وسدا للذريعة في رأيهم، وليس مما أمر به الإسلام.
-----------------------------------------------------------------------------------
53----فقد أجمع المسلمون على شرعية صلاة النساء في المساجد مكشوفات الوجوه والكفين -على أن تكون صفوفهن خلف الرجال، وعلى جواز حضورهن مجالس العلم.
-------------------------------------------------------------------------------------
54--—إذا كان النِقاب تشريع لجميع النساء وهو دليل العفة كما يردد أصحابه
فلماذا لم يفرضه الله عز وجلّ على جميع الأديان ليكون عِفة لخلقه عزّ وجلّ و
---------------------------------------------------------------------------------------
55---حاجة الحياة الفعلية لكشف الوجه للتعرف على بعضنا البعض خصوصا انه كثر حوادث السرقة والنصب بسبب تغطية الوجه من قبل ضعاف الإيمان وكذلك انتشر الغش فى الإمتحانات بالسماعات والبلوتوث وانتحال الشخصية فى التوقيع فى العم
---------------------------------------------------------------------------------------
56—كذلك خروج المرأة للعمل بعد وفاة زوجها أو مرضه وضرورة كشف الوجه والكفين يدل على عظمة الله عز وجل ورأفته بعباده
-----------------------------------------------------------------------------------------
57--- الشيخ ابن تيميه نفسه يقر بالتدرج فى فرض الحجاب انظر كتاب الشيخ المقدم فى النقاب
------------------------------------------------------------------------------------
58—العاملة المنقبة يظهر نصف زراعها فى العمل رغم أنفها لذلك خفف الله عن نساء الأمة لحكمته سبحانه وتعالى
-----------------------------------------------------------------------------------
59- وقال سبحانه : {وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى } (33) سورة
الأحزاب اذا كان الأمر عام لجميع النساء فلماذا تعمل المرأة فى جميع بلاد المسلمين
اذا خروجها من منزلها حرام قياسا على حكم الحجاب المشدد ولماذا هنا لا تسرى أحكام نساء النبى الكريم على كل النساء فى كل الأفعال
-------------------------------------------------------------------------------------
60—فى القرأن الكريم (سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُودِ) [الفتح: 29 فكيف يكون الوجه مخفى وهو بصريح النصّ مكشوف
----------------------------------------------------------------------------------
61---- يقول المفكر الإسلامى {فإذا كان من حق المنتقبة أن ترتدى ما تشاء فمن حقى أنا وهذا حق أصيل أن أعرف هوية من معى بجانبى سواء فى موقع عمل أو شارع أو محل تجارى ولا يحق لأحد إهدار حريتى تلك.
والمثير للانتباه أن تعميم الحجاب بدأ بنفس الطريقة.. إنه حرية شخصية ونحن نرى الآن أنه ليس قضية حرية بل هو «فرض» لزى معين على المصريات من سن الطفولة - حيث يستحيل أن يقال إن طفلة تمارس حريتها الشخصية - إلى سن الشيخوخة، والنقاب يعنى الحط من قدر المرأة واعتبارها «مصدراً للرذيلة يجب إخفاؤه» كما يقع على المرأة عبء تفادى وقوع الرجل الذكر فى هوة الغواية أو الشهوة وكأن كل رجال المسلمين لا هم لهم إلا «اللقاء الحميمى» بالمرأة.. أى امرأة سواء كانت فى سن البراءة أو حتى عجوز «رجلها والقبر».. فلم تعد المرأة «إنساناً» خصها الخالق عز وجل بالرحم الذى تولد فيه الحياة وكأنها ليست أما أو أختاً أو ابنة أو عالمة ذرة أو طبيبة أو ممرضة أو مدرسة..
إنها فقط «بؤرة شيطانية» يجب وأدها بطريقة غير تلك التى كانت سائدة فى الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام، بعزلها تماماً عن الحياة داخل تابوت متحرك - وقد كانت لدينا حضارة فى مصر مازلنا نفخر بها} انتهى كلامه
-----------------------------------------------------------------------------------
62—إذا كان النقاب له كل هذه الأهمية الشرعية وهو دليل العفّة فلماذا لم يفرض صراحة أول الإسلام ولماذا لم يفرض على نساء الأديان السابقة
-----------------------------------------------------------------------------------
63- وإذا كان إخفاء الوجه من أجل الفتنة فلماذا لا يخفى الرجل وجهه أيضاً
--------------------------------------------------------------------------------
 64---تفسر كلمة يدنين بأن يدنين عليهن من جلابيبهن ما لا يظهر معه عورتهن أو يدنين الجلباب إلى وجوههن ، أو يدنين بمعنى يسـدلن الجلباب عليهن حتى يسترن جسدهن أو يدنين بمعنى يرخين عليهن جلابيبهن حتى يسترن جسـدهن أو يدنـين بمعنى يتسترن بالجلابيب فلا تظهرالنحر ( فتحة صدرهن ) وصدورهن للناظرين
-------------------------------------------------------------------------------
65--و ننبه أن رواية ابن عباس في أمر النساء بتغطية وجوههن إلا عينًا واحدة ضعيفة {قول الشيخ ناصر الدين الألبانى فى الرد المفحم} ،ولو سلمنا جدلا بصحتها فليس قول الصحابي حجة فيما يجوز فيه الاجتهاد فقد أجمع الصحابة على جواز مخالفة بعضهم بعضاً
---------------------------------------------------------------------------------
 66----الاستثناء في الآية : ﴿ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا ﴾ بعد النهي عن إبداء الزينة ، يدل على نوع من الرخصة والتيسير ، وظهور الثياب الخارجية ليس فيه شيءمن الرخصة أو رفع الحرج ، لأن ظهوره أمر بديهي لا حيلة فيه . هذا التفسير لا ينسجم مع بقية الآية ، وهي : ﴿ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاء بُعُولَتِهِنَّ. . . ﴾ الآية فالزينة الأولى هي عين الزينة الثانية كما هو معروف في الأسلوب العربي : أنهم إذا ذكروا اسما معرفا ثم كرروه فهو هو قال الشيخ ابن عثيمين : (( القاعدة : أنه إذا كرر الاسم مرتين بصيغة التعريف فالثاني هو الأول إلا ما ندر، وإذا كرر الاسم مرتين بصيغة التنكير فالثاني غير الأول ، لأن الثاني نكرة، فهو غير الأول ))[2] فإذا كان الأمر كذلك فهل الآباء ، و من ذكروا معهم في الآية لا يجوز لهم أن ينظروا إلا إلى ظاهر الثياب؟!
-------------------------------------------------------------------------------------
67--- وهم يفرضون التغطية على المرأة فقط و هذا تناقض لأن كما أن وجه المرأة مصدر فتنة بالنسبة للرجل فوجه الرجل فتنة أيضا بالنسبة للمرأة ، و هل زنا العين يختص بنظر الرجل للمرأة بشهوة فقط أم نظر الرجل للمرأة بشهوة ،و نظر المرأة للرجل بشهوة؟
وهل توجبون على الرجل الوسيم تغطية وجهه خشية افتتان النساء به ؟ فلو أوجبتم على المرأة تغطية وجهها حفظا لفرج الرجل فيلزمكم أيضا إيجاب تغطية الرجل لوجهه حفظا لفرج المرأة ، و بطلان اللازم يدل على بطلان الملزوم ، وإن أوجبتم التغطية للنساء دون الرجال كان هذا تناقض فالأمر بحفظ الفرج للرجال والنساء جميعا
.------------------------------------------------------------------------------------
68----و ابن عباس ومن تابعه أرادوا تفسير ما ظهر منها بالوجه والكفين ،وهذا هو المشهور عند الجمهور
تغطية الوجه واليدين من محظورات الإحرام ،والمحظورات لاتقع إلا على المباحات والمندوبات فلا يمكن أن يكون النقاب فرضًا ثم يحرم فى الإحرام
وقال صلى الله عليه وسلم : « لاتتركوا النار في بيوتكم حين تنامون »مفهوم الحديث عند اليقظة ترك النار ليس منهي عنه ، ولا نقول وجوبه خلاصة ما اريد إيضاحه أن النهي عن الانتقاب حال الإحرام غاية ما في مفهومه عدم النهي عن الانتقاب لغير المحرمة وليس وجوبه
هل يعني أمر الله الحجاج بتعرية رؤوسهم في الإحرام دليل على أنهم كانوا يغطونهاوجوباً في غير الإحرام

-69----الذين قالوا أن عورة المراة أمام الأجانب جميع جسدها إلا الوجه والكفان وهو قول للشافعى وأحمد و رواية لأبى حنيفة ، و هو قول الثورى والأوزاعى وقول للقاسم و قول أهل الظاهر وغالب المالكية و ابن الصلاح وابن قدامة و القرفى و ابن الجلاب و بهاء الدين المقدسى و الشوكانى ومن الفقهاء من يقول عورة
---------------------------------------------------------------------------------------
70--- والنقاب لم يأمر به القرأن ولا النبى الكريم لم يفعله فإن فعله بعده فيه إيهام بتقصيرالنبى فى البلاغ و هذا نبرأ منه فهو من البدع والدين يسر فلا نقول بفريضة شئ لم يفرض ، هذا ما فعله النبى - - بصرفه نظر الفضل عن المرأة الخثعمية
------------------------------------------------------------------------------------
71--- اذن لماذا نهى الصحابة عن حجاب الجارية وخلع الفاروق عنها الحجاب ؟
الجارية اكثر فتنة من الحرة ، لمذا تركوها تمشى غير محجبة ويزال حجابها بالقوة
من امير المؤمنين ويقول لها اتتشبهين بالحرائر يا جارية؟ {ملك اليمين}


عدل سابقا من قبل فاطمة18 في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 5:39 pm عدل 5 مرات (السبب : الجزء الثانى لم يظهر)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة18
أزهري مبتدئ
أزهري  مبتدئ


عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين Empty
مُساهمةموضوع: رد: مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين   مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين Emptyالسبت سبتمبر 04, 2010 9:33 pm

-----------------------------------------------------------------------------------
72—الفتوى الأخيرة للشيخ عايض القرنى بأن الوجه والكفين ليس من الضرورى أخفائهما
وحتى الشيخ السعودى سلمان العودة يفتى بكشف الوجه والكفين
-------------------------------------------------------------------------------------
73—فتوى الأزهر الشريف رقـم الفـتـوى 4067 الموضوع حكم النقاب التاريخ 04/12/2005 بأن النقاب لا فرض ولا سنة
والأزهر مرجعية محترمة بتاريخه الطويل
--------------------------------------------------------------------------------
والأدلة التالية سقتها من كتاب الدكتور محمد اسماعيل المقدم{أدلة الحجاب} الدليل من 74 إلى92
وقد ذكرها فضيلته كدليل على النقاب ولكنها بالطبع دليل على ستر الجسم والخمار ودليل قوى على عدم فرضية النقاب بل فيها الدليل رقم 86 و87 دليل على النقاب مذموم وهو للزينة وليس للسترة
علما أننا لانختلف مع فضيلته ان الحجاب الكامل خاص ب نساء النبى ويجوز لنساء الأمة التشبه بشرط عمد سب المخمرة ولا نقدها لا فى ذلك اشد فتنة
--------------------------------------------------------------------------------
74----فى صفحة 127 من الكتاب -سيدنا عثمان بن عفان يقول لزوجته نائلة{ان حرمة شعرك اشد من حرمة دّمى} ولم يقل حرمة وجهك
----------------------------------------------------------------------------------
75----وذكر فى صفحة 194-من الكتاب أن سيدنا عمر كان يضرب الأمة التى تغطى شعرها وتتشبه بالحرة ويقول لهم{ أكشفوا رؤسكم ولا تتشبهن بالحرائر} لاحظ لم يقل إكشفوا وجوهكم
----------------------------------------------------------------------------------
76—فى صفحة 340 من الكتاب الرسول عليه السلام يسمح للسيدة عائشة بدخول عمّها من الرضاع أبى القعيس رغم إن العم والخال لا يرى الزينة رغم حرمة دخول بقية الرجال عليهن
----------------------------------------------------------------------------------
77—فى صفحة405 من الكتاب حديث سبيعة بنت الحارث التى تخضبت بعد ترمّلها دليل على كشف اليد
---------------------------------------------------------------------------------
78—فى صفحة 47 من الكتاب حديث يا علّى النظرة الأولى لك إذا كان الوجه مُغطى ينظر إلى ماذا
---------------------------------------------------------------------------------
79---فى صفحة 108 ذكر الدكتور حديث السيدة فاطمة بنت محمد رضى الله عنها
عندما أحضر لها فتى أى ملك يمين {عبد} وهو بالباب يا أبتاه إنّ علىّ ثوب لو شددته على راسى لانكشفت قدماى ولو شددته على قدمى لانكشفت رأسى
أى إنها تحرص على تغطية الرأس وليس الوجه لأنها من نساء الامة المفروض عليها الخمار وليس حجاب الجدر المشدد
----------------------------------------------------------------------------------------
80--فتوى الشيخ الغزالى والشيخ يوسف القرضاوى وجميع شيوخ الأزهر وجميع مشايخ العالم الإسلامى فيما عدا مشايخ السلفية
--------------------------------------------------------------------------------
81----فى صفحة185 من الكتاب ذكر ان الا ماظهر منها الوجه والكفّين
82-----الأمر بغض البصر معناه ان هناك مايراه الإنسان
83---ذكر فى كتابه أن-سيدنا عمر يكشف عن ساق من أراد الزواج منها
84---سيدنا رسول الله يقول إن فى عيون نساء الأنصار شيئاً
--------------------------------------------------------------------------------
85--—فى صفحة 272 و صفحة 273—أعتراف صريح من شيخ الإسلام أبن تيمية
بتدرج فرض الحجاب فقال أنه تم فرضه أولا فى يدنين عليهن من جلابيبهن
ويضربن بخمرهن على جيوبهن
ثم الحجاب الكامل فى الأحزاب
وهذا إعتراف كامل بأن يدنين معناها تغطية الجبهة فقط وهذا رأىمعظم العلماء
أما الحجاب فى سورة الأحزاب كانت ل نساء النبى فقط
وسبب نزول خمار سورة النور{ الحجاب المخفف} كانت بسبب اعتداء سفهاء المدينة على النساء عند خروجهن للخلاء وهذه الآيات نزلت أولاً لأننى لا أعتقد ان الأسلام ترك النساء يُعتدى عليهن ويتحرش بهن السفهاء مدة طويلة حتى تنزل سورة الأحزاب كاملة ثم بعدها آيات سورة النور بالتعميم
---------------------------------------------------------------------------------
86--— فى صفحة 83 ذكر الدكتور ان النقاب كان موجودا فى اليهودية وكان للزينة وليس للسترة كما يظن البعض{وذكر المرأة التى بعد وفاة زوجها خرجت من بيتها وتبرقعت وتلففت فانتقدها من حولها وفى صفحة 87 ذكر ان الجاهلية كان بها برقع ونقاب اذا هى عادة وليست عبادة
----------------------------------------------------------------------------------
87---فى صفحة119 من الكتاب ذكر الدكتور قصة الصحابة الذين استنكروا ان إمرأة منتقبة جاءت تسأل عن إبنها وأخذت المرأة تدافع عن نقابها وانها جاءت مفجوعة مستعجلة
وهذا يدل على ان النقاب كان للزينة وكان مصنوع من الفضة وكان يستخدم فى الجاهلية
لذلك نهى الاسلام المراة ان تلبس النقاب فى الحج لانه المقصود منه التزين والله اعلم
--------------------------------------------------------------------------
88---وذكر كل المفسرين للقرآن الكريم يدنين عليهم من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين
حتى يفرق سفهاء المدينة بين الحرة والأمة {أى العبدة} فلا يتعرضوا للحرائر وهن ذاهبات للخلاء { لقضاء الحاجة} وليس كما يرددها البعض لكى يُعرفن بالعفة
ولو كان الأمر عفة لكان الأمر لجميع النساء فالعبيد هم المطمع الأكثر لأنهم الأسهل
والمعتدى شباب مسلم من المدينة كان يظن من يتحرش بها من العبيد{ أمة=ملك يمين}
وإلاّ لماذا يضربهن سيدنا عمر لكى يكشفن رؤسهن
---------------------------------------------------------------------------------
89---فى صفحة 388 فتوى الشيخ الألبانى بكشف الوجه والكفين وهل هناك أعلم منه بالحديث
90--—فى صفحة 389—ابن عباس يقر بكشف الوجه والكفين
91---فى صفحة 401 ابن حزم يقر بكشف الوجه والكفين
92-------صفحة193—ذكر يدنين عليهم من جلابيبهن أى إنزال غطاء الرأس حتى الجبهة حتى يتم التفريق بين الحرة والأمة
انتهى كتاب الدكتور المقدم بارك الله اجتهاده
ونضيف أيضاً الدلائل من93 ------إلى الدليل 111
من كتاب{ الرد المفحم على من خالف العلماء وتشدد وتعصب وألزم المرأة أن تستر وجهها وكفيّها} للعلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى

93---ويبدو لي أنهم - لشعورهم في قرارة نفوسهم بضعف حجتهم - يلجؤون إلى استعمال الرأي ولغة العواطف - أو ما يشبه الفلسفة - فيقولون : إن أجمل ما في المرأة وجهها فمن غير المعقول أن يجوز لها أن تكشف عنه فقيل لهم : وأجمل ما في الوجه العينان فعموها إذن ومروها أن تسترهما بجلبابها . وقيل لهم على طريق المعارضة : وأجمل ما في الرجل - بالنسبة للمرأة - وجهه فمروا الرجال أيضا - بفلسفتكم هذه - أن يستروا وجوههم أيضا أمام النساء وبخاصة من كان منهم بارع الجمال
----------------------------------------------------------------------------------------
( الصحيح ) " لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار " ( 1 الحديث )94----
وهو حديث صحيح مخرج في " الإرواء " ( 196 ) برواية جمع منهم ابن خزيمة وابن حبان في " صحيحيهما "
وأنا أظن أن الشيخ هو أول مخالف لهذا الحديث على تفسيره ل ( الخمار ) لأنني أعتقد أنه لا يأمر نساءه أن يسترن وجوههن في الصلاة - ولو كن وحدهن - كما يأمرهن بتغطيتهن لرؤوسهن على تفسيرنا ل ( الخمار ) فهل من سائل له وجواب مقنع منه ؟. ) :
أرادت ب ( الخمار ) : العمامة لأن الرجل يغطي بها رأسه كما أن المرأة تغطيه بخمارها
فهذه نصوص صريحة من هؤلاء العلماء على أن الخمار بالنسبة للمرأة كالعمامة بالنسبة للرجل فكما أن العمامة عند إطلاقها لا تعني تغطية وجه الرجل فكذلك الخمار عند إطلاقه لا يعني تغطية وجه المرأة
وثبت عن الرسول الكريم أنه دخل مكة يوم الفتح متعجرا بعمامة سوداء ": أنه لفها على رأسه
-------------------------------------------------------------------------------------------
95--واختلفوا في عورة المرأة الحرة وحدها فقال أبو حنيفة : كلها عورة إلا الوجه والكفين والقدمين وقال مالك والشافعي : كلها عورة إلا وجهها وكفيها . وهو قول أحمد في إحدى روايتيه والرواية الأخرى : كلها عورة إلا وجهها خاصة . وهي المشهورة واختارها الخرقي خارج عن أقاويل أهل العلم لإجماع العلماء على أن للمرأة أن تصلي المكتوبة ويداها ووجهها مكشوف ذلك كله منها تباشر الأرض به وأجمعوا على أنها لا تصلى متنقبة ولا عليها أن تلبس قفازين في الصلاة ( 1 ) وفي هذا أوضح الدلائل على أن ذلك عورة وجائز أن ينظر إلى ذلك منها كل من نظر إليها بغير ريبة ولا مكروه وأما النظر للشهوة فحرام تأملها من فوق ثيابها لشهوة فكيف بالنظر إلى وجهها مسفرة وقد روي نحو قول أبي بكر هذا عن أحمد بن حنبل
--------------------------------------------------------------------------------------------
96----سئل مالك : هل تأكل المرأة مع غير ذي محرم منها أو مع غلامها ؟ قال مالك : ليس بذلك بأس إذا كان ذلك على وجه ما يعرف للمرأة أن تأكل معه من الرجال قال : وقد تأكل المرأة مع زوجها ومع غيره ممن يؤاكله
يقتضي أن نظر الرجل إلى وجه المرأة وكفيها مباح لأن ذلك يبدو منها عند مؤاكلتها
------------------------------------------------------------------------------------------
97----وهو اختيار ابن قدامة كما تقدم في " البحث الأول " وعلل ذلك بقوله :
لو كان الوجه والكفان عورة لما حرم سترهما بالنقاب لأن الحاجة تدعو إلى كشف الوجه للبيع:
( صحيح ) " المحرمة تلبس من الثياب ما شاءت إلا ثوبا مسه ورس أو زعفران ولا تتبرقع لا تلثم
وأما الفعل فهو ما جاء في حديث عمرتها من التنعيم مع أخيها عبد الرحمن قالت 98-
( صحيح ) " فأردفني خلفه على جمل له قالت : فجعلت أرفع خماري أحسره عن عنقي فيضرب رجلي بعلة الراحلة ( 1 ) قلت له : وهل ترى من أحد . . . "
أخرجه مسلم ( 4 / 34 ) والنسائي في " السنن الكبرى " ( 2 / 223 - المصورة ) والطيالسي أيضا في " مسنده " ( 1561 ) لكن بلفظ :
فجعلت أحسر عن خماري فتناولني بشيء من يده
فسقط منه قولها : " عنقي " لأنها حجة عليهم من جهة أن الخمار لا يغطي الوجه لغة كما تقدم وكونها معتمرة
-------------------------------------------------------------------------------------------
99---قال القاضي عياض في حديث جابر رضي الله عنه قال : سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن نظر الفجأة ؟ فأمرني أن أصرف بصري . رواه مسلم . قال العلماء رحمهم الله تعالى : وفي هذا حجة على أنه لا يجب على المرأة أن تستر وجهها في طريقها وإنما ذلك سنة ومستحبة لها ( 1 ) ويجب على الرجل غض البصر عنها في جميع الأحوال إلا لغرض شرعي .
-------------------------------------------------------------------------------------------
100---البحث السابع : استدلالهم بالأحاديث الضعيفة والآثار الواهية وإصرارهم على ذلك بعد أن وقفوا على عللها التي تمنعهم شرعا من الاحتجاج بها لو أنصفوا ولم يتبعوا أهواءهم . قال شيخ الإسلام ابن تيمية الحديث الأول : عن ابن عباس قال حديث ضعيف ) " أمر الله نساء المؤمنين إذا خرجن من بيوتهن في حاجة أن يغطين وجوههن . . . ويبدين عينا واحدة " وسيأتي في الكتاب ( ص ---------------------------------------------------------------------------------"
وذلك أن هناك رواية أخرى عن ابن عباس - في المصدر الذي نقل الشيخ الرواية الأولى منه وهو " الدر المنثور " - كتمها الشيخ ومقلدوه لأنها تخالف أهواءهم ونصها في تفسير آية الإدناء : " وإدناء الجلباب أن تقنع وتشد على جبينها " . رواه ابن جرير وابن مردويه
--------------------------------------------------------------------------------------
101 - أنه الموافق لما صح عن ابن عباس من طرق سبعة عنه : أن الوجه والكفين من الزينة الظاهرة التي يجوز كشفها وقد خرجت الطرق السبعة في " المقدمة "
----------------------------------------------------------------------------------------------
102--بسند جيد عن هند بنت المهلب قالت : " كان جابر بن زيد أشد الناس انقطاعا إلى وإلى أمي . . . وإن كان ليأمرني أن أضع الخمار . ووضعت يدها على
------------------------------------------------------------------------------------------
103--- أنه المنقول عن بعض تلامذة ابن عباس رضي الله عنه كسعيد بن جبير فإنه فسر الإدناء : بوضع القناع على الخمار وقال :
لا يحل لمسلمة أن يراها غريب إلا أن يكون عليها القناع فوق الخمار وقد شدت بها رأسها ونحرها
ومجاهد ممن تلقي تفسير القرآن عن ابن عباس رضي الله عنه
ثم تلقاه عن مجاهد قتادة رحمهم الله تعالى فإنه من تلامذته والرواة عنه فقال في تفسير ( الإدناء ) :
أخذ الله عليهن إذا خرجن أن يقنعن على الحواجب
--------------------------------------------------------------------------------------------
الحديث الخامس : عن أم سلمة قالت 104----:
كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده ميمونة فأقبل ابن أم مكتوم - وذلك بعد أن أمرنا بالحجاب - فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " احتجبا منه " . فقلنا : يا رسول الله أليس أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا ؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
أفعمياوان أنتما ؟ ألستما تبصرانه ؟:
هذا لأزواج النبي صلى الله عليه وسلم خاصة ألا ترى إلى اعتداد فاطمة بنت قيس عند ابن أم مكتوم
----------------------------------------------------------------------------------------------
البحث الثامن : تأكيد صحة قوله صلى الله عليه وسلم--105
( صحيح ) " إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا وجهها وكفيها "
أقول وبالله المستعان :
لقد تهافت القوم على نقد متن هذا الحديث وتضعيفه مخالفين في ذلك من قواه من حفاظ الحديث ونقاده : كالبيهقي في " سننه " والمنذري في ترغيبه والذهبي في " تهذيبه " وغيرهم وقد اختلفت " :
ثقة ثبت وقوله صلى الله عليه وسلم فيه : " إلا وجهها وكفيها " بيان لقوله تعالى : ( إلا ما ظهر ) أي : وجهها وكفيها فالمنهي في الآية هو المنهي في الحديث والمستثنى فيها هو المستثنى في الحديث وصدق الله العظيم القائل : ( وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ) [ النحل : 44 ] ومن هنا يظهر دقة فهم ترجمان القرآن ومن معه من الصحابة الكرام حين فسروا الاستثناء فيها بالوجه والكفين:
دخلت حفصة بنت عبد الرحمن على عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم وعلى حفصة خمار رقيق فشقته عائشة وكستها خمارا كثيفا
أخرجه مالك في " الموطأ " ( 3 / 103 )
فثبت من هذا البيان أن ما استبعدوه غير مستبعد شرعا ولا عقلا
---------------------------------------------------------------------------------------------
106--أبيح للناس أن ينظروا إلى ما ليس بمحرم عليهم من النساء إلى وجوههن وأكفهن وحرم ذلك من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم وهو قول أبي حنيفة وأبي يوسف ومحمد
-----------------------------------------------------------------------------------------
107-قولنا وقول جماعة من الشافعية وغيرهم : إن النظر إلى الأجنبية من غير شهوة ولا خلوة فلا ينبغي الإنكار عليهن إذا كشفن عن وجوههن في الطريق
----------------------------------------------------------------------------------------------
108-قلت : وبالجملة فهذه الأقوال من هؤلاء العلماء الأجلاء متفقة على أمرين اثنين :
الأول : أن وجه المرأة وكفيها ليس بعورة وهو مذهب أكثر العلماء ورواية عن الإمام أحمد كما أثبتنا
والآخر : أنه يجوز النظر إلى ذلك من المرأة بغير شهوة
فأقول وينبغي أن يكون هذا مذهب سائر العلماء الذين قالوا بالأمر
-----------------------------------------------------------------------------------
109--والآخر : ما كان تشريعا يتضمن أمرا بخلاف ما كانوا عليه من قبل وليس من هذا إلا آية " إدناء الجلابيب " وآية " ضرب الخمر على الجيوب " وليس فيهما أي دليل على تحريم كشف الوجه واليدين لا لغة ولا شرعا كما سبق تحقيقه - بما لا مزيد عليه - فيما وإن مما يؤكد هذا لكل منصف متجرد عن الهوى والعصبية المذهبية أن هؤلاء المسلمين بصحة هذا الحديث يشتركون معنا في القول بجواز النقاب الذي يكشف عن عينيها - وعما دونهما ولو أحيانا - فهل خالفوا
--------------------------------------------------------------------------------------------
110-- هل يجب على النساء أن يسترن وجوههن لفساد الزمان وسدا للذريعة ؟
فأقول : هذا السؤال يطرحه اليوم كثير من المقلدة الذين لا ينظرون إلى المسائل الشرعية بمنظار الشرع وأدلته ولا يتحاكمون عند الاختلاف إلى الكتاب والسنة وإنما إلى ما قام في نفوسهم من الآراء والأفكار ولو أنهم استجابوا لله وللرسول إذا دعاهم لما يحييهم لاستراحوا وأراحوا ولكنهم أعرضوا عن ذلك وعن أقوال أئمتهم بأن عليهم جميعا - رجالا ونساء - أن يغضوا من أبصارهم على التفصيل المتقدم بيانه ولجؤوا إلى تقليد بعض المقلدين الذين جاؤوا من بعد الأئمة بعلة ابتدعوها وهي قولهم : " بشرط أمن الفتنة " ( 1 ) - أي : الافتتان بها - وإلا وجب عليها سترهما
وخلاصة القول : إن الفتنة بالنساء كانت في زمن نزول الوحي على النبي صلى الله عليه وسلم ومن أجل ذلك شرع الله عز وجل من الأحكام للجنسين - سدا للذريعة - ما سبقت الإشارة إليه فلو شاء الله تعالى أن يوجب على النساء أن يسترن وجوههن أمام الأجانب لفعل سدا للذريعة أيضا ( وما
وفي نقدي أنه لا فرق بين هؤلاء المقلدة الموجبين على النساء ستر وجوههن - سدا للذريعة كما زعموا - وبين ما لو قال قائل : يجب على الرجال أن يستروا وجوههم - كما هو شأن الملثمين في بعض البلاد - كي لا تفتتن النساء بالنظر إليهم سدا للذريعة أيضا فهذا كهذا ومن فرق فقد تناقض وتعصب للرجال على النساء إذ أنهم مشتركون جميعا في وجوب غض النظر فمن زاد على الآخر حكما جديدا بغير برهان من الله ورسوله فقد تعدى وظلم ( والله لا يحب الظالمين ) [ آل عمران :
------------------------------------------------------------------------------------------
111-- - إن القائلين بوجوب ستر المرأة لوجهها وكفيها ليس عندهم نص في ذلك من كتاب أو سنة أو إجماع بل وليس معهم أثر واحد صحيح صريح عن السلف يجب اتباعه اللهم إلا بعض النصوص العامة أو المطلقة التي تولت السنة بيانها ولم يجر العمل بإطلاقها وعمومها عند الأمة فمنهم من استثنى الوجه والكفين ومنهم من استثنى نصف الوجه ومنهم من استثنى من الوجه العينين ومنهم من استثنى عينا واحدة والأولون هم أسعدهم بالكتاب والسنة
**** - تفسيرهم ل ( الخمار ) و ( الإدناء ) و ( الجلباب ) و ( الاعتجار ) بخلاف الأحاديث النبوية والآثار السلفية والنصوص اللغوية بل وخلافا لتفسيرهم لآية القواعد من النساء
**** - استدلالهم على ذلك بالأحاديث الضعيفة والآثار الواهية والموضوعة وهم يعلمون أو لا يعلمون
**** - ادعاء بعضهم الإجماع على رأيهم وهم يعلمون الخلاف فيه وقد ينقلونه هم أنفسهم ولكنهم يكابرون ومن المخالفين لهم الأئمة الثلاثة ومعهم أحمد في رواية
**** - أنكروا نصوصا صحيحة صريحة على خلاف رأيهم تارة بتأويلها وتعطيل دلالاتها وتارة بتجاهلها أو بتضعيفها وهم جميعا ليسوا من أهل التصحيح والتضعيف وإنما اضطروا أن يدخلوا أنفسهم فيما ليس لهم به علم فصححوا وضعفوا ما شاؤوا دفاعا عن رأيهم
**** - وربما غير بعضهم في إسناد الرواية راويا بآخر تقوية له وحذف من متن الحديث أوكلام العالم ما هو حجة عليه وساق الأثر محتجا أو مستشهدا به وهو عليه
****- تهافتهم على تضعيف قوله صلى الله عليه وسلم : " إن المرأة إذا بلغت المحيض لم يصلح أن يرى منها إلا وجهها وكفيها " ومخالفتهم للمحدثين الذين قووه وللقواعد العلمية التي تستوجب صحته بتعليلات وآراء شخصية لا يعرفها أهل العلم
الخاتمة
هذا ولا بد لي في هذه الخاتمة من لفت النظر إلى أن التشدد في الدين شر لا خير فيه . وإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم قد قال : " الخير لا يأتي إلا بالخير " . متفق عليه فكذلك الشدة شر لا تأتي إلا بالشر ولذلك تكاثرت الأحاديث وتنوعت عباراتها في التحذير منها فقال صلى الله عليه وسلم :
( صحيح ) أولا : " إن الدين يسر ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه فسددوا وقاربوا . . . " . رواه البخاري ( رقم 39 )
( صحيح ) ثانيا : " إياكم والغلو في الدين فإنما هلك من كان قبلكم بالغلو في الدين " . رواه أصحاب الصحاح : ابن خزيمة وابن حبان والحاكم والضياء وغيرهم وهو مخرج في " الصحيحة " ( 1283 )
( صحيح ) ثالثا : " لا تشددوا على أنفسكم فإنما هلك من قبلكم بتشديدهم على أنفسهم وستجدون بقاياهم في الصوامع والديارات " . أخرجه البخاري في " التاريخ " وغيره "

إلى هنا انتهى كتاب الرد المفحم للشيخ العلامة ناصر الدين الألبانى

ونضيف هنا من كتاب الشيخ ناصر الدين الألبانى بعض الدلائل الأخرى ورأى فضيلته {كتاب جلباب المرأة المسلمة }الدلائل من الدليل رقم 112 إلى 128

112-- رأى الشيخ ناصر الدين الألبانى فى الحجاب
مختصر كتاب جلباب المرأة المسلمة في الكتاب والسنَّة تأليف العلامة الشيخ ناصر الدين الألباني
اختصره د . حسام الدين موسى عفانه الأستاذ المشارك في الفقه والأصول كلية الدعوة وأصول الدين
جامعة القدس
إن تتبعنا الآيات القرآنية، والسنة المحمدية، والآثار السلفية في هذا الموضوع الهام، قد بيَّن لنا أن المرأة إذا خرجت من دارها وجب عليها أن تستر جميع بدنها، وأن لا تظهر شيئاً من زينتها، حاشا وجهها وكفيها ـ إن شاءت ـ بأي نوع أو زي من اللباس، ما وُجدت فيه الشروط الآتية :
شروط الجلباب
1 ـ استيعاب جميع البدن إلا ما استثني .
2 ـ أن لا يكون زينةً في نفسه .
3 ـ أن يكون صفيقاً لا يشف .
4 ـ أن يكون فضفاضاً غير ضيق .
5 ـ أن لا يكون مبخراً مطيباً .
6 ـ أن لا يشبه لباسَ الرجل .
7 ـ أن لا يشبه لباسَ الكافرات .
8 ـ أن لا يكون لباسَ شُهرة .
---------------------------------------------------------------------------------
113--- ثم تأمَّلت، فبدا لي أن قول هؤلاء العلماء هو الصواب، وأن ذلك من دقة نظرهم رحمهم الله،
وبيانه: أن السلف اتفقوا على أن قوله تعالى:{ إلا ما ظهر منها } يعود إلى فعل يصدر من المرأة المكلفة، غاية ما في الأمر أنهم اختلفوا فيما تظهره بقصد منها، فابن مسعود يقول : هو ثيابها، أي : جلبابها.
وابن عباس ومن معه من الصحابة وغيرهم يقول : هو الوجه والكفان منها
.---------------------------------------------------------------------------------------
114---(( ويتأيد المعنى الذي حملنا عليه الآية من أن الظاهر هو الوجه والكفان بقوله تعالى المتقدم متصلاً به : {وليضربن بخمرهن على جيوبهن } ، فإنه يفهم منه أن القِرَطَةَ قد يعفيهنَّ عند بدو وجوههن عن تعاهد سترها فتنكشف، فأمرن أن يضربن بالخمر على الجيوب حتى لا يظهر شيءمن ذلك، إلا الوجه الذي من شأنه أن يظهر في حين التصرف، إلا أن يستر بقصدٍ وتكلف مشقة، وكذلك الكفان، وذكر أهل التفسير أن سبب نزول الآية هو أن النساء كن وقت نزولها إذا غطين رؤوسهن بالخمر يسدلنها خلفهن كما تصنع النَّبَطُ، فتبقى النحور والأعناق باديةً، فأمر الله سبحانه بضرب الخمر على الجيوب ليستر جميع ما ذكر، وبالغ في امتثال هذا الأمر نساء المهاجرين والأنصار فزدن فيه تكثيف الخمر...)).
-------------------------------------------------------------------------------------
115----1ـ عن جابر بن عبد الله  قال :
(( شهدت مع رسول الله  الصلاة يوم العيد، فبدأ بالصلاة قبل الخطبة بغير أذان ولا إقامة، ثم قام متوكئاً على بلال، فأمر بتقوى الله، وحث على طاعته، ووعظ الناس، وذكَّرَهم، ثم مضى حتى أتى النساء، فوعظهن، وذكَّرَهنَّ، فقال: تصدقن فإن أكثركنَّ حطبُ جهنم، فقالت امرأة من سِطَةِ النساء [ أي جالسةٌ في وسطهن ] سفعاء الخدين [ أي فيهما تَغَيرٌ وسوادٌ ]، فقالت : لِمَ يا رسول الله ؟
قال : لأنكن تكثرن الشكاة، وتكفرن العشير، قال : فجعلن يتصدقن من حليهن، يلقين في ثوب بلال من أقراطهن وخواتمهن )) رواه مسلم.
والحديث واضح الدلالة على ما من أجله أوردناه ، وإلا لما استطاع الراوي أن يصف تلك المرأة
بأنها : سفعاء الخدين .
-------------------------------------------------------------------------------------------
116----3ـ عن سهل بن سعد  :
(( أن امرأةً جاءت إلى رسول الله  [وهو في المسجد ]، فقالت يا رسول الله ! جئت لأهب لك نفسي، [ فصمت، فلقد رأيتها قائمةً ملياً، أو قال: هويناً ]، فنظر إليها رسول الله ، فصعَّد النظر إليها وصوَّبه ، ثم طأطأ رأسه، فلما رأت المرأة أنه لم يقصد فيها شيئاً جلست )) الحديث رواه البخاري ومسلم .
----------------------------------------------------------------------------------------
117ـ -عن عائشة رضي الله عنها قالت :
(( كنَّ نساءُ المؤمنات يَشْهَدْنَ مع النبي  صلاة الفجر متلفعات بمروطهن ، ثم ينقلبن إلى بيوتهن حين يقضين الصلاة لا يُعرفن من الغلس )) رواه البخاري ومسلم .
ووجه الإستدلال بها هو قولها : ((لا يُعرفن من الغلس ))، فإن مفهومه أنه لولا الغلس لعُرفن، وإنما يُعرفن عادةً من وجوههن وهي مكشوفة، فثبت المطلوب .
وقد ذكر معنى هذا الشوكاني عن الباجي ، ثم وَجدتُ رواية صريحة في ذلك بلفظ:
(( وما يَعرفُ بعضُنا وجوهَ بعض )) رواه أبو يعلى في مسنده بسند صحيح عنها .
--------------------------------------------------------------------------------------------

118--ـ عن فاطمة بنت قيس Sad(أن أبا عمرو بن حفص طلَّقها ألبتة ( وفي رواية : آخر ثلاث تطليقات)، وهو غائب ... فجاءت رسول الله، فذكرت ذلك له ...فأمرها أن تعتد في بيت أم شريك، ثم قال :تلك امرأة يغشاها أصحابي ، اعتدِّي عند ابن أم مكتوم ؛ فإنه رجلٌ أعمى تضعين ثيابك [عنده ]، (وفي رواية : انتقلي إلى أم شريك ـ وأم شريك أمرأة غنية من الأنصار، عظيمة النفقة في سبيل الله، ينزل عليها الضيفان ـ فقلت : سأفعل ، فقال : لا تفعلي، إن أم شريك كثيرة الضيفان، فإني أكره أن يسقط خمارك أو ينكشف الثوب عن ساقيك، فيرى القوم منك بعض ما تكرهين، ولكن انتقلي إلى ابن عمك عبد الله ابن أم مكتوم [ الأعمى ] .... وهو من البطن الذي هي منه [ فإنك إذا وضعت خمارك لم يرك ]، فانتقلتُ إليه، فلما انقضت عدتي سمعت نداء المنادي ينادي : الصلاة جامعة، فخرجت إلى المسجد، فصليت مع رسول الله ، فلما قضى صلاته جلس على المنبر، فقال : إني والله ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة، ولكن جمعتكم لأن تميماً الداري كان رجلاً نصرانياً، فجاء فبايع وأسلم وحدثني حديثاً وافق الذي كنت أحدثكم عن مسيح الدجال .... ) )) الحديث، رواه مسلم.
ووجه دلالة الحديث على أن الوجه ليس بعورة ظاهر، وذلك لأن النبي  أقرَّ ابنة قيس على أن يراها الرجال وعليها الخمار ـ وهو غطاء الرأس ـ فدل هذا على أن الوجه منها ليس بالواجب ستره كما يجب ستر رأسها ولكنه  خشي عليها أن يسقط الخمار عنها فيظهر منها ما هو محرم بالنص، فأمرها عليه الصلاة والسلام بما هو الأحوط لها، وهو الانتقال إلى دار ابن أم مكتوم الأعمى؛ فإنه لا يراها إذا وضعت خمارها وحديث (( أفعمياوان أنتما ؟! )) ضعيف الإسناد، منكر المتن؛ كما حققته في الضعيفة (5958 ) .
ومعنى قوله  Sad( إذا وضعت خمارك ))؛ أي : إذا حطته؛ كما في كتب اللغة .
وينبغي أن يُعلم أن هذه القصة وقعت في آخر حياته ، لأن فاطمة بنت قيس ذكرت أنها بعد انقضاء عدتها سمعت النبي  يحدث بحديث تميم الداري، وأنه جاء وأسلم .
وقد ثبت في ترجمة تميم أنه أسلم سنة تسع ، فدلَّ ذلك على تأخر القصة عن آية الجلباب، فالحديث إذن نصٌ على أن الوجه ليس بعورة
.------------------------------------------------------------------------------------------
119--ـ عن ابن عباس رضي الله عنهما :
(( قيل له : شهدتَ العيدَ مع النبي  ؟ قال : نعم، ولولا مكاني من الصغر ما شهدته، حتى أتى العَلَمَ الذي عند دار كثير بن الصلت، فصلَّى [ قال: فنزل نبي الله ، كأني أنظر إليه حين ُيجلِسُ الرجالَ بيده، ثم أقبل يشقهم ]، ثم أتى النساء ومعه بلال، [ فقال : { يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك على أن لا يشركن بالله شيئاً }، فتلا هذه الآية حتى فرغ منها، ثم قال حين فرغ منها: أنتن على ذلك ؟ فقالت امرأة واحدة لم يجبه غيرها منهن : نعم يا نبي الله ! قال:] فوعظهنَّ، وذكرهنَّ، وأمرهنَّ بالصدقة، [ قال: فبسط بلال ثوبه، ثم قال : هلمَّ لكنَّ، فداكنَّ أبي وأمي ]، فرأيتهنَّ يهوين بأيديهنَّ يقذفنه ( وفي رواية : فجعلن يلقين الفتخ والخواتم ) في ثوب بلال، ثم انطلق هو وبلال إلى بيته )) رواه البخاري .
قال ابن حزم بعد أن استدل بآية الضرب بالخمار على أن الوجه ليس بعورة :
(( فهذا ابن عباس بحضرة رسول الله  رأى أيديهن، فصح أن اليد من المرأة والوجه ليسا بعورة، وما عداهما ففرض ستره )) .
قلت : وفي مبايعته  النساء في هذه القصة، دليل على أنها وقعت بعد فرض الجلباب؛ لأنه إنما فرض في السنة الثالثة، وآية المبايعة نزلت في السنة السادسة كما سيأتي ويؤيده ما ذكر في فتح الباري 2/377 أن شهود ابن عباس القصة كان بعد فتح مكة ويشهد له ما سيأتي .
-------------------------------------------------------------------------------------------
120-- ـ عن ُسبَيْعَةَ بنت الحارث :
(( أنها كانت تحت سعد بن خولة، فتوفي عنها في حجة الوداع، وكان بدرياً، فوضعت حملها قبل أن ينقضي أربعة أشهر وعشر من وفاته، فلقيها أبو السنابل بن بعكك حين تعلَّت من نفاسها، وقد اكتحلت[ واختضبت وتهيأت ]، فقال لها : اربعي ـ أي ارفقي ـ على نفسك ـ أو نحو هذا ـ ] لعلَّك تريدين النكاح؟ إنها أربعة أشهر وعشر من وفاة زوجك، قالت : فأتيت النبي  ، فذكرت له ما قال أبو السنابل بن بعكك، فقال : قد حللت حين وضعت )) رواه أحمد من طريقين عنها أحدهما صحيح والآخر حسن وأصله في الصحيحين.
والحديث صريح الدلالة على أن الكفين ليسا من العورة في عرف نساء الصحابة وكذا الوجه أو العينين على الأقل وإلا لما جاز لسبيعة رضي الله عنها أن تظهر ذلك أمام أبي السنابل ولا سيما وقد كان خطبها فلم ترضه .
----------------------------------------------------------------------------------------
121---ـ وعن ابن عباس أيضاً، قال :
(( كانت امرأة تصلي خلف رسول الله ، حسناء من أحسن الناس، [ قال ابن عياس : لا والله ما رأيت مثلها قط ]، فكان بعض القوم يتقدم حتى يكون في الصف الأول لئلا يراها، ويستأخر بعضهم حتى يكون في الصف المؤخر، فإذا ركع نظر من تحت إبطيه [ وجافى يديه ]، فأنزل الله تعالى : { ولقد علمنا المستقدمين منكم، ولقد علمنا المستأخرين } )) رواه أصحاب السنن والحاكم وصححه ووافقه الذهبي وهو كما قالا.
ففي هذه الأحاديث دلالة على جواز كشف المرأة عن وجهها وكفيها، فهي تؤيد حديث عائشة المتقدم، وتبين أن ذلك هو المراد بقوله تعالى { إلا ما ظهر منها } ( النور 31 ) كما سبق ، على أن قوله تعالى فيما بعد : { وليضربن بخمرهن على جيوبهن } [ النور: 31 ] يدل على ما دلت عليه بعض الأحاديث السابقة من عدم وجوب ستر المرأة لوجهها، لأن (( الخُمُر )) جمع خمار، وهو ما ُيغَطَّى به الرأس .
و (( الجيوب )) جمع الجيب ، وهو موضع القطع من الدرع و القميص، وهو من الجوب وهو القطع، فأمر تعالى بليِّ الخمار على العنق والصدر، فدل على وجوب سترهما، ولم يأمر بلبسه على الوجه، فدل على أنه ليس بعورة، ولذلك قال ابن حزم في (( المحلى )) :
(( فأمرهنَّ الله تعالى بالضرب بالخمار على الجيوب، وهذا نص على ستر العورة والعنق والصدر، وفيه نص على إباحة كشف الوجه لا يمكن غير ذلك )) .
ومن المفيد هنا أن نذكر بعض الآثار السلفية التي تنص على جريان العمل بذلك أيضاً بعد النبي ، فأقول: والكلام لفضيلة الشيخ الألبانى
-----------------------------------------------------------------------------------------
122-ـ وفي(( تاريخ ابن عساكر))، وفي قصة صلب ابن الزبير أن أمَّه( أسماء بنت أبي بكر ) جاءت مسفرة الوجه متبسمة . رواه أحمد وابن سعد وأبو نعيم بسند صحيح .
73---ـ عن معاوية  :
دخلت مع أبي على أبي بكر  ، فرأيت أسماء قائمة على رأسه بيضاء، ورأيت
أبا بكر  أبيض نحيفاً. رواه الطبراني في الكبير بسند جيد في الشواهد .
-------------------------------------------------------------------------------------------
123--ـ عن قيس بن أبي حازم قال :
((دخلت أنا وأبي على أبي بكر رضي الله عنه، وإذا هو رجلٌ أبيض خفيف الجسم، عنده أسماء بنت عميس تذب عنه، وهي [امرأةٌ بيضاء ] موشومة اليدين، كانوا وشموها في الجاهلية نحو وشم البربر، فعرض عليه فرسان فرضيهما، فحملني على أحدهما، وحمل أبي على الآخر )) رواه الطبري في تهذيب الآثار وابن سعد في الطبقات والطبراني في الكبير وإسناده صحيح.
-------------------------------------------------------------------------------------
124---ـ عن أبي السليل قال:
جاءت ابنة أبي ذر وعليها مجنبتا صوف؛ سفعاء الخدين، ومعها قفة لها، فمثلت بين يديه، وعنده أصحابه، فقالت يا أبتاه! زعم الحراثون والزارعون أن أفلُسَكَ هذه بَهرجةٌ! ـ أي زائفة ـ فقال: يا بنية! ضعيها، فإن أباك أصبح ـ بحمد الله ـ ما يملك من صفراء ولا بيضاء إلا أفلسه هذه. رواه ابن سعد وأبو نعيم في الحلية وإسناده جيد في الشواهد .
------------------------------------------------------------------------------------------
125ـ عن عمران بن حصين قال:
كنت مع رسول الله  قاعداً، إذ أقبلت فاطمة رحمها الله، فوقفت بين يديه، فنظرت إليها، وقد ذهب الدم من وجهها، فقال: ادني يا فاطمة! فدنت حتى قامت بين يديه، فرفع يده فوضعها على صدرها موضع القلادة، وفرَّجَ بين أصابعه، ثم قال :
(( اللهم مشبع الجاعة، ورافع الوضيعة، لا تجع فاطمة بنت محمد  ))
قال عمران:
فنظرت إليها وقد غلب الدم على وجهها، وذهبت الصفرة، كما كانت الصفرة قد غلبت على الدم.
قال عمران:
فلقيتها بعد، فسألتها؟ فقالت: ما جعت بعد يا عمران! رواه الطبري في التهذيب والدولابي في الكنى بسندٍ لا بأس به في الشواهد .
------------------------------------------------------------------------------------------
126--- عن قبيصة بن جابر قال:
(( كنا نشارك المرأة في السورة من القرآن نتعلمها، فانطلقتُ مع عجوز من بني أسد إلى ابن مسعود  [في بيته] في ثلاثة نفر، فرأى جبينها يبرق، فقال: أتحلقينه ؟ فغضبت،وقالت: التي تحلق جبينها امرأتك! قال: فادخلي عليها، فإن كانت تفعله فهي مني بريئة، فانطلقتْ ثم جاءت، فقالت: لا والله ما رأيتها تفعله، فقال عبد الله بن مسعود  : سمعت رسول الله  يقول:
((لعن الله الواشمات والمستوشمات.... )) إلخ وسنده حسن .
إلى هنا انتهى الإستشهاد بكتاب الشيخ ناصر الدين الألبانى رحمه الله

127--- المنطقى فى هذا الأمر هو كالآتى:----أمر الله نساء النبى وبناته ونساء المؤمنين{وليس البنات ويؤكده حديث إذا بلغت المرأة المحيض} بإدناء الجلباب يدنين عليهن من جلابيبهن{مثل الإسدال الأن العباية الملاية} من فوق خمار الرأس{الأشارب أوالشُقة فى الريف المصرى}حتى يصل إلى الجبهة فلاتظهر قصة الشعر ولا الأذن وكان الهدف الواضح هو عدم تعرضهم لمعاكسات ومضايقات شباب المدينة{ السفيه منهم}
ثم تم إضافة أمر ل نساء النبى الكريم بالحجب الكامل من وراء حجاب
وبعدها تم إضافة امر لنساء الأمة أقل تشدداً وهو ضرب الخمار على الجيوب {الصدور والرقبة} واسثنى من الأمر السابق ملك اليمين وأعطى تيسيرات لبعض الرجال{يروا الذراعيين والساقيين والرقبة والذوائب} وهم الأب وابو الزوج وأبناء الزوج والاخ وابن الاخ وابن الاخت وملك اليمين والنساء فى المنزل والرجل الخادم المجبوب والطفل والزوج{الذى له كل التيسيرات فمن حقه زوجته وملك يمينه كاملةولم يذكر الخال والعم
-----------------------------------------------------------------------------------------
128--—لايمكن ان يكون كل العلماء المبيحين لكشف الوجه مخطئين
وعلى رأسهم الأئمة وعلماء الازهر والشيخ القرضاوى والشيخ الالبانى وجميع علماء العالم الإسلامى فى الشرق والغرب وبلاد العرب والشيخ سلمان العودة والشيخ عايض القرنى السعوديان
-----------------------------------------------------------------------------------------
129-----وأوجه سؤال هام جدا لجميع المسلمين العاقلين
الذى فرض النقاب ويصممم عليه أصدر أيضا هذه الفتوى
وأترك الحكم لكل مسلم درس فى المدرسة

{فتوى جميع علماء الوهابية {السلفية} ونصّها {من قال إن الأرض تدور كافر ضال مضل لايورث ماله ولا يصلى عليه ولا يدفن فى مقابر المسلمين} وتلك الفتوى تطعن فى الدين الإسلامى ويستغلها أعداء الإسلام وأرجوكم ابحثوا فى النت عن كتاب وفتوى الشيخ بن باز رحمه الله}

130---ولمّا كان كلمة النقاب لم تذكر فى القر’ن ولا السنة كما ذكرنا فى الأدلة ال 129 السابقة فإنّ حجاب المرأة المسلمة هو كشف الوجه والكفين مع ستر باقى الجسد سترا حقيقيا مخافة الله وليس العباد
----من أرادت التشبه بنساء النبى فهو خير لها ولو جلست فى بيتها كان أفضل لها ولكن عليها ألاّ تنتقض ولا تنتقص صاحبة الخمار
وليس من حقها العمل ممرضة أوطبيبة أو أى عمل عام يستلزم المعرفة الشخصية
وعليها أن تعرف ان رؤية الوجه هام جدا للتعرف على مرتكبى الجرائم ولازم للشهود فكيف تستقيم الحياة ونصف المجتمع مختفيات وهام فى لجان الإمتحانات حتى لا تغش بالموبايل
والحجاب المشدد لافرض ولاسنة
بل على العكس سيدنا عمر كان يضرب الجارية إذا تشبهت بلباسها بالحرة

وأخيراً لا فائدة من حجاب تلبسه كاسية عارية ثيابها مثيرة تخفى وجهها وتبدى كل جسدها تلبسه لكى تمارس الرذيلة تتسول به تسرق به ولا يتعرف عليها أحد عند ارتكاب الجريمة تحصل على مكاسب به
وكلمتى لمن لاترتدى الخمار ولاتستر جسدها والمتمايلات أنت تخالفى القرآن الكريم
تحشمى فى ملابسك ولاتعطى الفرصة للمتشددين ولاتكونى كاسية عارية
اتقى الله وارجعى اليه سبحانه ونفذى أوامر الله فستر الجسم ماعدا الوجه والكفين فرض
وكلمتى لكل من يتهم لابسة الخمار بالسافرة أرجوك خاف الله وأرجع الى الأحكام والقرأن
والحمد لله رب العالمين
المصادر والمراجع
1- القرأن الكريم2- اللؤلؤ والمرجان3- فقه السنة4- أبن كثير 5- كتيبات عن الحجاب
6-كتاب جلباب المرأة المسلمة الشيخ الالبانى7- فتاوى العلماء يوسف القرضاو ى وعلماء الأزهر والمغرب العربى والشام 7-كتاب الشيخ اسماعيل المقدم فى الحجاب8- كتب تفسر القرأن
كتاب الرد المفحم للشيخ ناصر الدين الألبانى
والحمد لله رب العالمين


عدل سابقا من قبل فاطمة18 في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 5:53 pm عدل 4 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة18
أزهري مبتدئ
أزهري  مبتدئ


عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين Empty
مُساهمةموضوع: رد: مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين   مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين Emptyالسبت سبتمبر 04, 2010 9:37 pm

المقال للمفكر الإسلامى أبو حمزة البحراوى


عدل سابقا من قبل فاطمة18 في الأحد سبتمبر 05, 2010 3:20 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فاطمة18
أزهري مبتدئ
أزهري  مبتدئ


عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين Empty
مُساهمةموضوع: رد: مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين   مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين Emptyالثلاثاء سبتمبر 28, 2010 6:11 pm

أرجوكم القراءة وبعد الاقتناع ان تنشروا هذا البحث القيم جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مائة وثلاثون دليل من الدين على شرعية كشف الوجه والكفين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: العلم الديني :: علم الفقه-
انتقل الى: