منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا
منتدى جامعة الأزهر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الوحدة التانية الخبر والانشاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
خلود
أزهري فعال جدا
أزهري  فعال جدا
خلود

عدد المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 15/11/2009
العمر : 34
الموقع : مصر

الوحدة التانية الخبر والانشاء Empty
مُساهمةموضوع: الوحدة التانية الخبر والانشاء   الوحدة التانية الخبر والانشاء Emptyالسبت ديسمبر 12, 2009 1:56 pm

الوحدة الثانية

الخبر والإنشاء


س1: ميِّز الجمل الخبرية من الجمل الإنشائية . وعيِّن المسند إليه والمسند فيما يأتي :

أ- مما يُنْسَبُ لعليِّ بن أبي طالب ا في رسالة إلى الحارث الهَمذاني: تمسَّك بِحبْل القرآن واسْتنْصِحْه وأَحِلَّ حلالَهُ وحرَّم حرَامه واعْتَبرْ بِمَا مَضَى من الدنيا ما بَقيَ منها فإِن بعضَها يُشْبِهُ بَعْضًا، وآخِرُها لاحقٌ بأَوَّلها، وكلها حائلٌ مفارقٌ، وعظّم اسْمَ اللهِ أَن تَذْكُرَهُ إِلاَّ على حقّ.

ب- ومما يُنْسَبُ إِليه أيضًا :

تَوَقوا البَرْدَ فِي أَوَّلِهِ، وتَلَقَّوْه في آخِرِه فإِنه يَفْعَلُ بالأَبدانِ كَفِعْله فِي الأَشْجَارِ، أَوَّلُهُ يحْرِقُ، وآخِرُهُ يُورق .

ج- وَكَتَبَ بعض البلغاء في الاستعطاف :

لُذْتُ بعفْوكَ، واسْتَجَرْتُ بصَفْحِكَ، فأَذِقْنى حَلاوَةَ الرِّضا، وأَنْسِني مَرَارةَ السُّخْط فِيما مَضَى.
نموذج إجابة:


1- قوله: "تمسك بحبل القرآن" إنشائية والمسند إليه (ضمير مستتر تقديره أنت) والمسند: (الفعل تمسك) ومثلها بقية الجمل "استنصحه"، و"أحل حلاله" و"حرم حرامه"، و"اعتبر بما مضى من الدنيا..". أما الجمل "فإن بعضها يشبه بعضًا" خبرية المسند إليه (بعضها) اسم إن المسند (يشبه بعضًا) خبر إن ومثلها "آخرها لاحق بأولها" و"كلها حائل مفارق" أما قوله: "عظم اسم الله.. إلى آخره" إنشائية، المسند إليه: "الفاعل" والمسند: الفعل "عظم".

س2: بيّن أَغراض الخبر فيما يأتي :

1- منْ أَصْلَحَ مَا بيْنَهُ وَبَيْنَ اللهِ أَصْلَحَ اللهُ مَا بَيْنَهُ وََبَيْنَ الناس، وَمَنْ أَصْلح أَمْرَ آخِرَتِهِ أَصْلَحَ اللهُ لَهُ أَمْرَ دُنْياه، ومَنْ كان له من نفسه واعِظٌ كان عليه من الله حافظ .

2- إنك لَتَكْظِمُ الغَيْظَ وتَحْلُمُ عند الغضب، وتَتَجاوزُ عند القُدْرة، وتَصْفحُ عن الزَّلة .

3- قال أَبو فِراسِ الحَمْدَانيُّ :

إِنَّا إِذَا اشْتَدَّ الزمـــــا نُ ونَابَ خَطبٌ وادْلَهمْ

أَلفيْتَ حَــــوْلَ بيُوتِنَا عُدَدُ الشَّجَاعَةِ والكَرَمْ

لِلِقا العِدَا بِيضُ السيو فِ وللنَّدى حُمْرُ النَّعْم

هـــذا وهــذا دأْبُنا يُودَى دمٌ ويُـــراقُ دمْ

4- قال الشاعر :

مَضَت الليَّالِي البيضُ فِي زَمَنِ الصِّبَا وَأَتَى المَشِيبُ بِكلِّ يوْم أَسْودِ

5- وقال آخر :

فما لي حيلةٌ إِلاَّ رَجـــائِي لِعَفْوِكَ إِنْ عَفَوْتَ وحُسْنَ ظَنِّي

فَكَمْ مِنْ زَلَّةٍ لِي في الخَطَايا عَضَضْتُ أَنامِلي وقَرعْتُ سِنِّي

يَظُنُّ النَّاسُ بي خَيْرًا وَإِنِّي لَشَرُّ الخَلْقِ إِنْ لَمْ تَعْفُ عَنِّي

6- إنك إذا رأيتَ في أَخيك عَيْبًا لم تكتمْهُ .

7- قال ابْن نُباتَةَ السعديُّ :

يفُوتُ ضَجِيعَ التُّرَّهاتِ طِلابُه ويدْنُو إِلَى الحاجَاتِ مَنْ بَات ساعيًا .

8- قال الجاحظ :

الـمَشُورَةُ لِقَاحُ العقول، ورائِد الصواب. والمسْتَشِير عَلَى طَرَف النّجاح، واستنارة المرءِ برأي أَخيه من عَزم الأُمور وحزْمِ التدبير .
نموذج إجابة :


ج1: الغرض إفادة المخاطب الحكم الذي تضمنه الكلام (فائدة الخبر).

س3: كوِّن ست جمل خبرية تكون الثلاث الأُولى منها لإِفادة المخاطب حكمها، والثلاث الأَخيرة لإِفادته أَنك عَالم بالحكم .
نموذج إجابة :


لإفادة المخاطب حكمها: فتح عمرو بن العاص مصر سنة عشرين من الهجرة.

س5: كَوِّن ثلاث جمل تفيد بسياقها وقرائن أَحوالها الحثَّ على السعي والتوبيخ والفخر على الترتيب.

س6: بيِّن أضرب الخبر فيما يأَتي وعيِّن أداة التوكيد :

1- جاءَ في نَهْج البلاغة :

الدَّهْرُ يُخْلِقُ الأَبْدَانَ، ويُجَدِّدُ الآمالَ، ويُقَرِّبُ المَنِيَّةَ، وَيُبَاعِدُ الأُمْنِيَّة، مَنْ ظَفَرَ بهِ نَصِبَ، وَمَنْ فاته تَعِبَ .

2- قال الأُرجانيّ :

ذَهَبَ التَّكَــرُّمُ وَالوَفَاءُ مِنَ الوَرَى وتصَـــرَّمَا إِلاَّ منَ الأَشْعَار

وَفَشَتْ خِياناتُ الثِّقاتِ وغَيْرِهِمْ حتى اتَّهَمْنَا رُؤْيَة الأَبْصَار

3- قال العباس بن الأَحنف :

فَأُقسمُ ما تَرْكي عِتَابَك عَنْ قِلًى ولكِنْ لِعِلْمي أَنه غير نافِع

4- قال محمد بْن بشير :

إِني وإِنْ قصُرَتْ عن هِمّتي جدَتي وكان مَالِيَ لاَ يقْوَى عَلَى خُلُقى

لَتَارِكٌ كـــلَّ أَمْرٍ كـان يُلْزمُني عارًا وَيُشْرعُني في المَنْهَل الرَّنق

5- يونس: ٦٢

6- وقال : المؤمنون: ١ - ٣

7- قال أبو نُواس:

ولَقَدْ نَهَزْتُ مَع الغُواةِ بدَلْوهِمْ وأَسَمْتُ سَرْحَ اللَّهْو حَيْثُ أَسَامُوا

وبلَغْـــتُ مَا بَلَغَ امْرُؤٌ بشَبَابِهِ فَإِذَا عُصَــارةُ كــلِّ ذَاكَ أَثَــامُ

8- وقال أَعرابي :

ولَمْ أَر كالمَعْــروفِ أَما مذَاقُهُ فَحُلْوٌ وأَمَّا وَجْــــههُ فَجَمِيـــلُ

9- قال كعب بن سعْد الغَنَويُّ :

ولسْتُ بمُبْدٍ للرِّجال سريرَتِي وَلا أَنَا عَنْ أَســرَارِهِمْ بسَــــئُول

10- قال المعرِّي في الرِّثاء :

إنَّ الَّذِي الوَحْشَـةُ فِي دَاره تُؤْنِسُهُ الرَّحمـــةُ فِي لَحْـــــدِهِ
نموذج إجابة:
"الدهر يخلق الأبدان"، ضرب الخبر ابتدائي. و"نصب" و"تعب" ضرب الخبر فيهما ابتدائي.


س7: بيِّن وجه خروج الخبر عن مقتضى الظاهر في كل مثال من الأمثلة الآتية :

1- قال تعالى: ﮢﮣ ﮧﮨ التوبة: ١٠٣
2- وقال : الإخلاص: ١ - ٢
3- إِنَّ الفراغ لَمَفْسدةٌ (تقوله لمن يعرف ذلك ولكنه يَكره العَمل).
4- العلم نافع (تقول ذلك لمن ينكر فائدة العلوم).
5- قال أَبو الطيب :
تَرفّقْ أَيُّهَا الموْلَى عَلَيْهمْ فإِنًَّ الرِّفْقَ بالجَانِي عِتاب
نموذج إجابة :


1- مقتضى الظاهر في المثال الأول أن يلقى الخبر غير مؤكد، لأن المخاطب خالي الذهن من الحكم ولكن لما تقدم في الكلام ما يُشعر بنوع الحكم أصبح المخاطب متطلعًا إليه، فنزل من أجل ذلك منزلة السائل المتردد واستحسن إلقاء الكلام إليه مؤكدًا جريًا على خلاف مقتضى الظاهر، ﮢﮣ ﮧﮨ التوبة: ١٠٣.

س8: هات مثالين يكون الخبر في كل منهما مؤكدًا استحسانًا، وجاريًا على خلاف مقتضى الظاهر واشرح السبب في كل من المثالين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
sosa_lola2011
أزهري فعال جدا
أزهري  فعال جدا
sosa_lola2011

عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 23/11/2011

الوحدة التانية الخبر والانشاء Empty
مُساهمةموضوع: رد: الوحدة التانية الخبر والانشاء   الوحدة التانية الخبر والانشاء Emptyالإثنين نوفمبر 28, 2011 5:12 pm

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوحدة التانية الخبر والانشاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: جامعة الازهر :: كلية الدراسات الاسلامية والعربية-
انتقل الى: