منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا
منتدى جامعة الأزهر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 أفحص لسانك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء المصرى22
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام
علاء المصرى22

عدد المساهمات : 2231
تاريخ التسجيل : 09/09/2007
العمر : 32
الموقع : مصر هى أمى بعد أمى

أفحص لسانك Empty
مُساهمةموضوع: أفحص لسانك   أفحص لسانك Emptyالخميس أبريل 10, 2008 8:22 pm


أفحص لسانك 176471855



أخذ عبدالله بن عباس رضي الله عنه بلسانه وهو يقول له : " ويحك قل خيراً تغنم أو اسكت عن سوء تسلم ، وإلا فاعلم أنك ستندم " .وأيضاً تقي الدين الحسن البصري رضي الله عنه يقول : " اللسان أمير البدن ، فإذا جنى جنت الأعضاء وإذا عفّ عفّت " . وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :

" أول ما يدخل عليكم رجل من أهل الجنة ، فدخل عبدالله بن سلام ، فقام إليه ناسٌ فأخبروه وقالوا له :

أخبرنا بأوثق عملك في نفسك ، قال : إن عملي لضعيف وأوثق ما أرجو به سلامة الصدر وتركي ما لا يعنيني " .

" ودخل بعض الصحابة رضوان الله عليهم جميعاً على صحابي في مرضه ووجهه يتهلل فسألوه عن السبب فقال :ما من عمل أوثق عندي من خصلتين كنت لا أتكلم فيما لا يعنيني وكان قلبي سليماً للمسلمين " .









جميع الحقوق محفوظة
www.altareq.net
أفحص لسانك





u هل تعرف ما يحصل للسانك صباح كل يوم؟ £ نعم £ لا

v هل تخاطب لسانك وتهذبه بين الحين والآخر؟ £ نعم £ لا

w هل أحصيت خطايا لسانك وعرفتها؟ £ نعم £ لا

x هل تعرف كيف يزني اللسان؟ £ نعم £ لا

yهل يتقي الناس شرّ لسانك ويتجنبوك لأجل ذلك؟ £ نعم £ لا

z هل تعرف الملك الموكل بلسانك؟ £ نعم £ لا

{ هل يسلم الناس من لسانك؟ £ نعم £ لا

| هل تفكر فيما تقول بلسانك أم لا؟ £ نعم £ لا

} هل تعوِّذ لسانك يومياً؟ £ نعم £ لا

~ هل تستدل بحال لسانك على مستوى إيمانك؟ £ نعم £ لا



نسأل الله عز وجل أن تكون قلوبنا سليمة للمسلمين ، قال الله عز وجل :" يوم لا ينفع مالٌ ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم " الشعراء -88 + 89

لذا أيها الحبيب أشغل لسانك بذكر الله عز وجل ، فما أحرز العبد نفسه من الشيطان بمثل ذكر الله .

فمن الآن أمسك لسانك أيها الإنسان ، فموضوع اللسان خطير وهام لتعلقه بمصير العبد عند الله عز وجل ولتعلقه بدخول الجنة ودخول النار والعياذ بالله .

وإليك يا أخي الكريم الحبيب أسوق هذا الحديث الشريف لعلنا نتعظ جميعاً فقد قال صلى الله عليه وسلم :

" من يضمن لي ما بين لحييه ( لسانه ) وما بين رجليه ( فرجه ) أضمن له الجنة " رواه البخاري .

لذا أخي الكريم تستطيع من الآن أن تضمن لنفسك الجنة بصون لسانك وحفظ فرجك عن الوقوع في المعاصي والحرام .وقد صح عن النبي الكريم الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم أنه قال :" وأكثر ما يُدخل الناس النار الفم والفرج> " .>

ومن النصائح والإرشادات التي أسداها الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل رضي الله عنه من حديث مطوّل أنه قال له : " أولا أدلك على ملاك ذلك كله ( أي ما يحفظ لك دينك وإسلامك وعقيدتك ) ، قال بلى يا رسول الله قال :" كُفّ عليك هذا وأخذ بلسانه ، فقال يا رسول الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به ! قال ثكلتك أمك يا معاذ ، وهل يُكبّ الناس في النار على وجوههم أو على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم " قال الترمذي حديث حسن صحيح .

ذلك لأن اللسان إما أن يكون مفتاحاً للخير أو للشر ، فيا أخي الكريم انتبه وتدبر واتعظ فباللسان يدخل الإنسان الإسلام وباللسان يخرج هذا الإنسان من الدين والعياذ بالله .

ولله در من قال وقد أحسن :
إحفظ لسانك أيها الإنسان ................ لا يلدغنك فإنه ثعبان


نعم أيها الأحباب فإذا أطلقنا العنان للسان أصبح كالثعبان ينهش ويفتك ويفري في أعراض الناس فرياً .
كم في المقابر من قتيل لسانه ............. كانت تهاب لقاءه الشجعان


فاللسان خطرٌ كله والأعضاء كلها وبلسان حالها عند الصباح تقول للسان اتق الله فينا فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا . واعلم أخي الكريم وفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى أنّ كل كلمة ولفظ تخرج من فيك ( فمك ) مسجلة ومحسوبة عليك ، يقول الله سبحانه وتعالى :" ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد " صدق الله العظيم _ ق _ 18

والمحزن والمؤلم حقاً أننا نسمع من أناس عباد صالحين حجوا واعتمروا وصلوا وصاموا وزكوا وأنفقوا لكن والعياذ بالله ألسنتهم تفري في أعراض الناس أحياءً وأمواتاً ، وينهشون لحومهم ويقطعون أوصالهم ويحسبون الأمر هيناً وهو عند الله عظيم ، نعم حينما نتكلم في أعراض الناس ونغتاب زيداً أو عمرو ونلعن فلاناً ونشتم علاناً ونسب ونقذف فالأمر جدُ خطير ، ونصيحتي لمن يقترف ذلك أن يلزم باب التوبة وأن يتقي الله عز وجل .عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

" من يأخذ عني هذه الكلمات فيعمل بهنّ أو يعلم من يعمل بهنّ ، فقال أبو هريرة : قلت أنا يا رسول الله ، فأخذ بيدي فعدّ خمساً فقال :

" اتق المحارم تكن أعبد الناس

وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس

وأحبّ للناس ما تحب لنفسك تكن مسلماً

وأحسن إلى جارك تكن مؤمناً

ولا تكثر من الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب "
حديث حسن صحيح رواه الترمذي في سننه 1876 وأيضاً الصحيحة ( 930 ) .

واعلم أخي الكريم وفقني الله وإياك للعمل بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم أن كل مصيبة كانت باللسان ، فاللسان يقود صاحبه إما إلى النار والعياذ بالله وإما إلى جنة الرضوان نسأل الله عز وجل أن نكون من أهلها وسكانها ، آمين .

يقول الله سبحانه وتعالى :" إذ تلقونه بألسنتكم وتقولون بأفواهكم ما ليس لكم به علم وتحسبونه هيناً وهو عند الله عظيم " سورة النور _ 15 _ فاتق الله أيها الإنسان في لسانك وفي أقوالك لا تدع لسانك يثرثر ، ويكذب ، ويغتاب ، ويلعن ، ويشتم ، ويمزق أعراض الناس دون وازع أو رادع فتتردى في الهاوية ، وما أدراك ماهية نار حامية ." وقد رأى النبي صلى الله عليه وسلم ليلة الإسراء والمعراج رجالاً لهم أظفار من نحاس يخمشون بها وجوههم وصدورهم فقال صلى الله عليه وسلم يا أخي يا جبريل ما هذا ؟ قال جبريل عليه السلام : هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم " رواه أبو داود في سننه .

فانظر أخي الكريم رحمك الله إلى سوء مصيرهم والعياذ بالله فلا يوجد أبشع صورة من صور المغتاب وما ورد في الحديث القصد به تقبيح هذه الصورة للنفور منها .

والنبي صلى الله عليه وسلم يقول ويخاطب الكعبة المشرفة : " ما أعظم حرمتك ! ولكن حرمة المؤمن أعظم منك " .

فاعلم يا مسلم يا عبد الله أن الكلمة إذا حرجت من فيك ( فمك ) ومن بين أسنانك لم ترجع أبداً ، فمن الذي أجبرك أيها المغتاب الثرثار على أن يكون لسانك لعاناً سباباً يلوك في عرض فلان بالسب والشتم ، وقذف أعراض الناس والتفوه بالكلام الفاحش الذي نتيجتة الوبال والهلاك .

أُذكرك أيها المغتاب السبّاب بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقد قال صلى الله عليه وسلم :

" أتدرون من المفلس ، قالوا : المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع ، فقال : إن المفلس من أمتي يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ، ويأتي وقد شتم هذا وأكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيُعطى هذا من حسناته ، وهذا من حسناته فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه أخذ من خطاياهم فطرحت عليه ثم طرح في النار " رواه مسلم وابن حبان والترمذي والبيهقي وأحمد .

أخي الكريم أنصح نفسي وأنصحك على أن تجاهد نفسك على أن تصمت على أمر لا يعنيك .

( ومن صمت نجا ) كما قال صلى الله عليه وسلم .ورحم الله سيدنا معاوية رضي الله عنه فقد كان يقول :

( يا ليت لي رقبة كرقبة الجمل لأفكر في الكلمة قبل أن أقولها ) .

وما من شيء أحوج إلى طول سجن من اللسان / قول عبدالله بن مسعود رضي الله عنه .

" وإن الرجل يتكلم بكلمة من الشر ما يعلم مبلغها يكتب الله بها عليه سخطه إلى يوم يلقاه " رواه مالك والترمذي وابن ماجه .

فماذا ينفعك المجلس عند الله يوم القيامة ؟ وعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" إن العبد ليقول الكلمة لا يقولها إلا ليضحك به الناس ، يهوي بها أبعد ما بين السماء والأرض ، وإنه على لسانه أشد مما يزل عن قدمه " رواه البيهقي في شعب الإمام .
لسانك لا تذكر به عورة امرء ........... فكلك عورات وللناس ألسن


قال عليه الصلاة والسلام : ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو يصمت )

قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( من كثر كلامه كثر سقطه ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه ) .

وقيل أيضاً : من كثر كلامه كثر كذبه نعم في كل مجلس يتكلم بغير منفعة .يقول ابن الشافعي رضي الله عنه : ( ما سمعت أبي ناظر أحداً يوماً يرفع صوته )

كان أحد القرّاء واسمه ميمون لا يغتاب أحداً ولا يسمح لأحد جالس عنده أن يغتاب الآخرين ، ولا يدع أحداً عنده يغتابه ، كان ينهاه وإلا قام وتركه .

المصدر : من كتاب بعنوان " روحانيات ضرورية للمسلم في حفظ اللسان

الى الأمام دائما ً

_________________
أفحص لسانك 800074270

أفحص لسانك 367450908


http://www.tawkatonline.com/ وقع الآن على مبادىء التغيير الـ 7 .... الفرصة جت لغاية عندك لتشارك فى التغيير



أفحص لسانك 173613772
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tawkatonline.com/
 
أفحص لسانك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: المنتدى العام :: التنمية البشرية-
انتقل الى: