منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا
منتدى جامعة الأزهر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 حقيقة عيد الجب ادخل وافهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيبويه امين
المراقب العام
المراقب العام


عدد المساهمات : 549
تاريخ التسجيل : 09/08/2007
العمر : 35

حقيقة عيد الجب ادخل وافهم Empty
مُساهمةموضوع: حقيقة عيد الجب ادخل وافهم   حقيقة عيد الجب ادخل وافهم Emptyالخميس فبراير 14, 2008 11:05 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام على كل من أتبع الهدى وخشي الرحمن بالغيب

ندعو الله أن يجعل حياتنا مليئة بالمحبة والمودة الصادقة التى تكون عوناا لنا فى دخول الجنة
ولكن أنتشرت فى الأوانةالأخيرةالأحتفال ((بعيد الحب)) وهو عيد من أعياد النصارى
هل تعلمون ما معنا كلمة فالنتاين؟؟؟؟
جميعا نعلم ونقول طبعااا أنها تعنى الحب باللغة اللاتينية
ولكن العجب كل العجب عندما تعلمون جميعااا أن ((فالنتاين)) يعنى أسم قسيس نصرانى
عاش فى القرن الثالث الميلادى وأن عيد الحب ما هو ألا أحتفال دينى خالص تخليدا لذكرى أحدى الشخصيات النصرانية ...ولكم قصة عيد الحب
إن الموسوعة الكاثوليكية ذكرت ثلاث روايات حول(( فالنتاين)) و لكن أشهرها
هو ما ذكرته بعض الكتب أن القسيس فالنتاين كان يعيش في أواخر القرن الثالث الميلادي تحت حكم الإمبراطور الروماني كلاوديس الثاني وفي 14 فبراير 270م قام هذا الإمبراطور بإعدام هذا القسيس الذي عارض بعض أوامر الإمبراطور الروماني و لكن ما هو هذا الأمر الذي عارضه القسيس؟ لقد لاحظ الإمبراطور أن هذا القسيس يدعوا إلى النصرانية فأمر باعتقاله و تزيد رواية أخرى أن الإمبراطور لاحظ أن العُزّاب أشد صبراً في الحرب من المتزوجين الذين يرفضون الذهاب لجبهة المعركة ابتداءً فأصدر أمراً بمنع عقد أي قران، غير أن القسيس فالنتاين عارض هذا الأمر واستمر يعقد الزوجات في كنيسته سراً حتى اكتشف أمره وأمر به فسجن. وفي السجن تعرف على ابنة لأحد حراس السجن حسب ما تقول الرواية - ووقع في غرامها، وقبل أن يُعدم أرسل لها بطاقة مكتوباً عليها (من المخلص فالنتاين) و ذلك بعد أن تنصّرت مع 46 من أقاربها وتذكر رواية ثالثة أن المسيحية لما انتشرت في أوروبا لفت نظر بعض القساوسة طقس روماني في إحدى القرى الأوروبية يتمثل في أن شباب القرية يجتمعون منتصف فبراير من كل عام ويكتبون أسماء بنات القرية و يجعلونها في صندوق ثم يسحب كل شاب من هذا الصندوق والتي يخرج اسمها تكون عشيقته طوال السنة حيث يرسل لها على الفور بطاقة مكتوب عليها : باسم الآلهة الأم أرسل لك هذه البطاقة). تستمر العلاقة بينهما ثم يغيرها بعد مرور السنة!! وجد القساوسة أن هذا الأمر يرسخ العقيدة الرومانية ووجدوا أن من الصعب إلغاء الطقس فقرروا بدلاً من ذلك أن يغيروا العبارة التي يستخدمها الشباب من (باسم الآلهة الأم) إلى (باسم القسيس فالنتاين) و ذلك كونه رمزاً نصرانياً و من خلاله يتم ربط هؤلاء الشباب بالنصرانية..
ويقول أحد القساوسة إن آباءنا و أمهاتنا يستغربون ما وصل إليه هذا العيد الديني حيث أصبحت بعض البطاقات تحتوي على صورة طفل بجناحين يدور حول قلب وقد وجّه نحوه سهماً أتدرون إلى ماذا يعني هذا الرمز؟ إن هذا الرمز يعتبر ((((إله الحب عند الرومانيين .وإن أحد مواقع عيد الحب على الإنترنت زيّن حدوده بقلب يتوسطه صليب!
حُكم الإحتفال بعيد الحب
ولابد جميعااا أن نستيقظ من تلك التقليد الأعمى الذى يخالف عقائدناالاسلاميةوقد قال الله عز وجل: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْالْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ [المائدة:15] َ
وقال سبحانه: لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ُيوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّه َوَرَسُولَهُ [المجادلة:22]
ولعلى أستغرب أحوالنا فكيف نسأل الله أن يهدينا الصراط المستيم فى كل صلاة ويجنبنا صراط المغضوب عليهم والضالين ثم يسلك سبيلهم مختارا راضياًً
وقد تقول أختي الحبيبة إنها لا تشاركهم في معتقدهم وإنما يبث هذا اليوم في أصحابه معاني الحب والبهجة خصوصاً، وهذه غفلة وسطحيةفكيف ترضى المسلمة العفيفة الطاهرة أن تتساوى مع هؤلاءالبشر؟
والإحتفال بهذا العيد ليس شيئاً عادياً وأمراً عابراً، ولكنه صورة من صور إستيراد القيم الغربيةو لدينا من البدائل بحمد الله ما لا نحتاج إلى الجري وراء هؤلاء وتقليدهم، لدينا مثلاً المكانة العظيمة للأم فنهديها من وقت لآخر، وكذلك الأب والإخوةوالأخوات والأزواج ولكن في غير وقت احتفال عيد الحب هذا إن الهدية التي تُعبر عن المحبة أمر طيب ولكن لابد أن لا ترتبط باحتفالات نصرانية وعادات غربية وأخيرااااا أسأل الله تعالى أن يعيذ المسلمين من كل الفتن ما ظهر منها ومابطن وأن يتولانا بتوليه وتوفيقه. ا
انتهى-
أتمنى أن أرى مشاركاتكم و مزيد من المعلومات و الأخبار السارة في الاقلاع عن هدا الموضوع حتى لا يأتي العام المقبل الا و قد نقصت نسبة الاحتفال بهدا العيد حتى تختفي و يكون لنا الأجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقيقة عيد الجب ادخل وافهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: المنتدى العام :: أخبار وأحداث ومقالات-
انتقل الى: