منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا
منتدى جامعة الأزهر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 لا يمكن ان تتوقف .... انت صاحب القرار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء المصرى22
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام
علاء المصرى22

عدد المساهمات : 2231
تاريخ التسجيل : 09/09/2007
العمر : 32
الموقع : مصر هى أمى بعد أمى

لا يمكن ان تتوقف .... انت صاحب القرار Empty
مُساهمةموضوع: لا يمكن ان تتوقف .... انت صاحب القرار   لا يمكن ان تتوقف .... انت صاحب القرار Emptyالخميس نوفمبر 29, 2007 11:22 pm

نصائح من صديق: دليل سريع و بسيط لتولي مسؤولية حياتك

تأليف:أنتوني روبينز

الناشر: مكتبة جرير .الطبعة الأولى 2006م


يعتبر الكتاب دليلا موجزا و سهل الفهم إلى بعض الأدوات و المبادئ و أكثرها تغيير للحياة, و يتكون الكتاب من آحادي عشر درس في 93صفحة من الحجم المتوسط. فعرض الكاتب في مقدمة بسيطة لخص أهم النقاط التي يدور حولها الكتاب فلقد تحدث عن قصة الرجل الذي تعلم إن الأمل هو شئ خالد لا يمكن التنازل عنه و هو يمثل الأكسجين للحياة فمهما بدت الظروف قاسية و صعبة فيمكن تحويل الأمور إلى خير و نجاح و يمكن تحويل الأحلام إلى حقيقة من خلا ل"الوصول إلى القوة التي تكمن بداخلنا... فكل واحد فينا داخله قوة هذه القوة بأمكانها التغيير لآي شئ في لحظات و كل ما علينا هو إطلاق العنان لتلك القوة

و كيف هو شخصيا المؤلف تحو ل من شخص كان يعاني من أزمات مالية و عاطفية و صحية إلى شخص مشهور من خلال تعلم معنى جميل "العطاء" فالعطاء ليس للعطاء فقط بل هو ذلك الإحساس الذي يجعلك الشخص الأفضل من خلال مساعدة الآخرين فالتفكير الايجابي وحده لا يكفي فلابد من التركيز على كيفية إدخال التغيرات في أحوالك إلى الأفضل "التركيز على الحلول بدلا من التركيز على الأخطاء التي وقعت فيها "

من خلال وضع خطط كيفية التغيير و كل يوم يمر عليك و أنت على وجه الأرض تخطوا خطوة نحو هدفك فكل ما يحتاج الإنسان حسب قوله "مزيد من الثقة و التغلب على المخاوف و التخلص من الإحباطات و الشعور بالسعادة و أو تحسين شعورنا تجاه الأشياء التي حدثت لنا في الماضي" و محاولة تول زمام السيطرة على حياتنا فالشئ الوحيد الضروري هو الإيمان تماما بأنه من الممكن إن تتغير فلا يهمنا الماضي. فمهما كانت الأشياء التي لم تنجح فيها في الماضي فإنها لا تؤثر فيما ستفعله اليوم فم تفعله الآن هو الذي يشكل مصيرك و مستقبلك فمن الآن لا بد و أن تصبح صديقا لنفسك و لا بد من التركيز على الحلول بشكل مباشر بدلا من التركيز على المشكلات

الدرس الأول: الشعور بقلة الحيلة....كيف تتغلب عليه ؟؟:

في هذا الدرس يتحدث عن إن في حياتنا تحدث أشياء لا يمكننا التحكم فيها مثلا: أن يتم الطلاق أو يصبح احد أفراد العائلة مريضا أو موت احد المقربين إلينا و غيرها من أمور القدرية فنحن نحاول أن نتعايش مع هذه التغيرات أو نحاول أن نتدارك أزماتنا و لكن عندما نفشل في الوصول إلى أهدافنا غالبا ما نخشى أن نجرب مرة ثانية لماذا؟ لأننا جميعا نريد أن نتجنب الألم و لا أحد يرغب في الفشل مرة أخرى لا أحد يرغب في بذل أقصى ما لديه ثم يخيب أمله و غالبا ما يحدث بعد مثل هذه التجارب المحبطة إن نتوقف عن المحاولة !
فإذا وجدت نفسك قد وصلت إلى الحد الذي لا ترغب فيه في المحاولة, فإنك بذلك قد وضعت نفسك في حالة تسمى "اليأس المكتسب"! يعنى تعلمت "كيف تكون بائسا" و لحسن الحظ انك مخطئ لأنه لا يزال بإمكانك أن تجعل الأشياء تتحسن من أجلك فيمكنك تغيير أي شئ في حياتك اليوم إذا قمت بتغيير مفاهيمك و تصرفاتك تجاه الأمور
فينصح الكاتب إن أول خطوة على طريق التغيير حياتك إلى الأفضل هي التخلص من الاعتقاد السلبي بأنك لا تستطيع أن تفعل شيئا أو أنه لا فائدة منك تذكر "أن ماضيك يختلف عن مستقبلك "و أعلم إن الأمس لا يهم و إنما المهم هو ما تفعله الآن. و يذكر الكاتب سر من أسرار النجاح هو (المثابرة )مستشهد بقصة "كولونيل ساند رز" حيث كان يتمتع بقوة الشخصية التي تعنى أن تكون مثابر في اتخاذ إي إجراء ففي كل وقت تفعل فيه شيئا تتعلم منه و في المرة التالية ستجد طريقة لتحسين هذا الشئ .

الدرس الثاني: لا يوجد أي فشل :

تعلم أننا جميعا لدينا مشكلات و نعاني أحيانا من إحباطات و عقبات لكن ما يشكل حياتنا أكثر من أي شئ آخر هو كيفية تعاملنا مع هذه العقبات, و يذكر الكاتب أن الله لا يضيع أجر من أحسن عملا مستشهدا بقول مأثور((النجاح هو نتيجة للرأي الصائب, و الرأي الصائب هو نتيجة للخبرة, و الخبرة هي نتيجة للفشل في إصدار الأحكام ))

الدرس الثالث: لا يمكن إيقاف تطورك: أنت صانع القرار

فتغير الحياه هي نتيجة لتصرفاتنا, و تصرفاتنا هي نتيجة قراراتنا, فقوة قراراتنا تكافئ القدرة على التغيير, و في النهاية فإن ما يحدد مصائرنا هي قراراتنا و ليست ظروف حياتنا و استشهد الكاتب بقصة السيد " سوبر كايرو هوندا" مؤسس شركة هوندا للسيارات فقد كانت لديه الوصفة الأساسية للنجاح :

-1 لقد قرر ما يريد
-2 اتخذ إجراء
-3 واستطاع أن يلاحظ متى صادفه النجاح و متى واجهه الفشل
- 4 واستمر في تغيير منهجه فقد كان مرنا في طريقة تعامله مع الأشياء

فالطريقة الوحيدة لتغيير حياتك هي اتخاذ قرار حقيقي, و يذكر الكاتب طريقة الأفراد في تغلبهم على العوائق التي يواجهونها من خلال اتخاذ ثلاثة قرارات قوية كل يوم هي :

1 -ما الذي أركز عليه
- 2 أهمية هذه الأمور ومعناها
-3 الأشياء التي ينبغي أن أقوم بها

الدرس الرابع: أسس معتقداتك..و انطلق !

هناك قوة تتحكم في كل قراراتك. إنها قوة تؤثر في كيفية تفكيرك و شعورك في كل لحظة تحياها و تحدد ما ستفعله و ما ستتجنبه كما أنها تحدد كيفية شعور تجاه أي شئ يحدث في حياتك و هذه القوة هي ((معتقداتك, فعندما تعتقد شيئا ما, فإنك تولي عقلك زمام القيادة في الاستجابة بطريقة ما . فهذا الاعتقاد يبدأ في التحكم فيما نستطيع أن نراه و ما نشعر به.
يعرض الكاتب بعض المعتقدات التي ساعدته منها:
• دائما هناك طريقة لتغيير الأمور إلى الأفضل إذا تعهدت بذلك
• لا فشل في الحياة مادمت أنني أتعلم أي شئ من أي شئ فإنني بذلك أحقق النجاح
• إن مع العسر يسرا
• الماضي لا يعادل المستقبل
• أستطيع أن أغير حياتي في أية لحظة , و ذلك باتخاذ قرار جديد
يعرض الكاتب مقوله لـ أوغسطين:
"الإيمان هو أن تؤمن بما لم تره بعد , و مكافأة هذا الإيمان هو أن ترى ما تؤمن به"

الدرس الخامس: إن ما تتصوره هو ما تناله:

يريد العديد من الناس أن يغيروا أسلوب إحساسهم و لكنهم لا يعرفون كيفي يفعلون ذلك . و أسرع طريقة لتغيير كيفية شعورك تجاه شئ ما هي أن تغير ما تركز عليه, و حتى إن كانت الأمور صعبة, فعليك فقط أن تركز على ما تستطيع القيام به , و على ما تستطيع السيطرة عليه

_________________
لا يمكن ان تتوقف .... انت صاحب القرار 800074270

لا يمكن ان تتوقف .... انت صاحب القرار 367450908


http://www.tawkatonline.com/ وقع الآن على مبادىء التغيير الـ 7 .... الفرصة جت لغاية عندك لتشارك فى التغيير



لا يمكن ان تتوقف .... انت صاحب القرار 173613772
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tawkatonline.com/
 
لا يمكن ان تتوقف .... انت صاحب القرار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: المنتدى العام :: التنمية البشرية-
انتقل الى: