منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا
منتدى جامعة الأزهر
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 كلمة الفنانة منى عبد الغنى عن الحجاب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء المصرى22
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام
علاء المصرى22

عدد المساهمات : 2231
تاريخ التسجيل : 09/09/2007
العمر : 32
الموقع : مصر هى أمى بعد أمى

كلمة الفنانة منى عبد الغنى عن الحجاب Empty
مُساهمةموضوع: كلمة الفنانة منى عبد الغنى عن الحجاب   كلمة الفنانة منى عبد الغنى عن الحجاب Emptyالأحد أكتوبر 21, 2007 10:10 am

تال
لال
مني عبد الغني- الحجاب لم يضعني في ورطة
لا يزال ظهور فنانة بالحجاب يثير غضب البعض خاصة أولئك الذين ينظرون للحياة الدنيا باعتبارها نهاية المشوار وأن الكلام عما سواها مجرد نوع من التخلف لا يليق بالفنانات أن يتطرقن اليه، وبالرغم من أن مني عبد الغني وصديقاتها المحجبات ليس لهن ناقة ولا جمل في المعركة التي تتجدد كل فترة بين رجال دين وعلمانيين حول الجدوي من الحجاب والتدين إلا أنهن وجدن أنفسهن أمام مرمي النيران التي تحاول وضعهن أمام أحد خيارين إما خلع الحجاب أو الاختفاء للأبد.

غير أنهن رفضن كلا الخيارين وقررن السير في الطريق الصعب والمتمثل في البقاء في شارع الفن الذي يضيق كل موسم بالمزيد من الزائرات الجدد اللواتي يقبلن بمزيد من العري مقابل فرصة الظهور علي أفيش وحمل كارنيه النقابة..

مني عبدالغني لم تكن من ذلك الطراز الذي يقبل بحل وسط ولكنها قررت التفرغ لتقديم أدوار دينية وتاريخية أو دراما عصرية بمنظور إسلامي.

* في البداية سألتها: هل تشعرين الآن بورطة الحجاب بعد أن أصبح المعروض من أدوار أقل من السابق؟

ــ ستفاجأ حينما أقول لك إن عدد الأعمال التي تعرض عليّ في تزايد مستمر وربما أكثر بكثير من الماضي وهذا ليس له تفسير عندي سوي ان الطاعة تفتح ابواب الرزق وتمهد الطريق أمام رضا الله.. في الماضي كنت أبدو قلقة بعض الشئ خشية قلة عدد ما هو معروض من أعمال أما الآن فالقلق ابتعد عني ليحل مكانه قدر من الطمأنينة لو عرفت به كل فنانة لسارعت نحو ارتداء الحجاب الذي هو يمثل بالنسبة للمرأة المسلمة رمزا للعفة.

* هل غيرت ثقافتك الدينية من وجهة نظرك في الحياة؟

ــ هذه الثقافة أضافت لي أبعادا جديدة وفتحت أمامي نافذة علي الكون الفسيح أدت لحدوث تحول كبير في اهتماماتي فبالرغم من أنني كنت في الماضي لا أفعل أشياء خارجة علي الشرع إلا أن التعلق بالدنيا كان أشد.. أهمية التقرب من الله في نظري هي انها تمنحك القدرة علي رؤية الأشياء علي حقيقتها كما انها تجعلك أكثر صلابة في مواجهة الشدائد عن ذي قبل حتي حينما تفقد حلما أو هدفا كان قريب التحقيق لا تشعر بالخسارة.. باختصار شديد أنت حينما تكون في معية الله عز وجل تشعر بضآلة الأشياء وهوان الدنيا وتستبدل كل ذلك بسلام داخلي لا يقدر ثمنه، إنني حينما أتذكر حديث رسول الله صلي الله عليه وسلم »أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا: حفظ أمانة وصدق حديث وحسن خليقة وعفة في طعمة« أشعر بأن كثير مما أهدرنا أعمارنا من أجل إنجازه من أهداف دنيوية يبدو بلا قيمة وبمثابة اللعب خارج الملعب.

* هل هناك ما كنت تندمين عليه في الماضي؟

ــ لا شئ سوي مسألة الحجاب فقد اكتشفت مدي أهميته وحينما أتذكر تلك الفترة التي كنت فيها متبرجة أشعر بالأسي وبالطبع كنت أطمح لأن أهتم بثقافتي الدينية منذ زمن بعيد.

* من شيخك المفضل؟

ــ لايزال الإمام الراحل محمد متولي الشعراوي الأقرب الي نفسي وبالنسبة للجدد ألجأ للدكتور صفوت حجازي حينما أحتاج لفتوي والحمد لله أن عدد الدعاة في ازدياد وأن هناك صحوة تعم المجتمع خاصة الأجيال الجديدة.

* يأخذ البعض علي الفنانات المحجبات أنهن تحولن للفتوي بالرغم من تواضع نصيبهن من العلم الشرعي؟

ــ لا أعتقد أنني ولا غيري من المحجبات المعتزلات يتقمصن دور المفتي فنحن ندرك جيدا أنه لا يليق لأحد أن يفتي أو يتحدث في أمر الدين من غير علم فقد قال النبي صلي الله عليه وسلم: »من كذب عليّ متعمدا فليتبوأ مقعده من النار« لذا فإننا حينما نظهر في البرامج لا نصدر فتاوي إنما نكتفي بالنصح فقط وهو أمر محمود ومتعارف عليه.

* هل يضطهد التليفزيون المصري المحجبات؟

ــ لا أعتقد ذلك فحينما تقدم اي محجبة عملا من إنتاج ماسبيرو أو إحدي الجهات التابعة له يعرض بدون مشاكل وهو ما حدث مع معظم المحجبات.

* ما رأيك فيمن يردد أن أعمال المحجبات لم تحقق نجاحا؟

ــ بالعكس لقد حققن نجاحا يشهد به اهتمام الجمهور الذي تحمس بعودتهن وشجعهن علي قرارهن وعلي أعمالهن سواء التاريخية منها أو الدينية.

* من مطربك المفضل؟

ـ حينما أستمع للغناء أتخير الكلمات الهادفة حتي العاطفية منها وأنوي أنني أسمعها وأفكر خلالها في زوجي كي لا أرتكب ذنبا ومازلت أستمع لأم كلثوم وعبدالوهاب وآخرين ولكن بمقدار محدد.

* كيف حال زوجك الثاني؟

ــ أعتبره هبة من الله عز وجل فقد عرفت معه سعادة كنت أفتقدها كما انه يعينني علي فعل الخيرات وهذا أهم ما أطمح اليه أن تجد بجوارك من يعينك علي الطاعة ويحول بينك وبين المعصية.

* وكيف حال السيدة نفيسة؟

ــ أنا سعيدة أيضا بهذا العمل وأرجو أن يكون في ميزان حسناتي يوم القيامة ولقد استفدت من هذه الشخصية كثيرا خاصة في نظرتها للحياة الدنيا والآخرة فهي لم تكن منغلقة وداعية مطلقة نحو الزهد بل كانت تحض من حولها علي التفاؤل وحسن الظن بالله عز وجل.

" سيأتى زمان القبض فيه على دينه كالقابض على الجمر "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.tawkatonline.com/
 
كلمة الفنانة منى عبد الغنى عن الحجاب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: اسلامنا :: المرأه المسلمه-
انتقل الى: