منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

 

 الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيبويه امين
المراقب العام
المراقب العام


عدد المساهمات : 549
تاريخ التسجيل : 09/08/2007
العمر : 35

الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير Empty
مُساهمةموضوع: الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير   الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير Emptyالأحد نوفمبر 29, 2009 1:17 pm

الإعجاز العلمي في كارثة انفلونزا الخنازير

العالم يشهد عظمة الأمر الإلهي

• العباد: العلم أثبت أن الخنزير أخبث الحيوانات وأخطرها على الصحة

• البوعينين : انفلونزا الخنازير يؤكد حكمة التحريم

• الهنداوي : الخنازير " مستودع" أمراض بشهادة علماء الغرب

• القاسمي : الخنزير ينشر أكثر من 450 مرضاً و بائياً



أثار إعلان منظمة الصحة العالمية عن ظهور أعراض مرض انفلونزا الخنازير في المكسيك والولايات المتحدة و اسرائيل واسبانيا وفرنسا ونيوزلندا ردود أفعال واسعة تصاعدت معها تساؤلات فقهية حول أسباب ظهور مثل هذه الامراض الوبائية الفتاكة ، وهل تعتبر تلك الكوارث آية من آيات الله تعالى في تحقيق حكمته من تحريم تناول لحم الخنزير .. الراية استطلعت اراء بعض رجال الدين حول الوباء الغامض من منظور شرعي.

يقول الشيخ عبد الله العباد : الله سبحانه وتعالى يظهر إبداع الخلق في قوله سبحانه وتعالى (سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لهم أنه الحقُ) ، وهذه الآية تبين أن الله سبحانه وتعالى ما حرم شيئا إلا لدفع مفسدة عظيمة وما أحل شيئا إلا لجلب منفعة ، وهذا يتضح جلياً حتى لغير المسلمين فالله سبحانه وتعالى حرم الخنزير وأعده من الخبائث ، فلا يستغرب أن يكون الخنزير يجلب مثل هذه الأدواء ، فالخنزير أخبث الحيوانات ، فيجب علينا أن نتمسك بديننا أكثر عندما تظهر هذه العلامات المادية وهي العلامات التي من المفترض ان تزيدنا إيماناً.

ويضيف : الدراسات الغربية أثبتت أن سبب انفلونزا الطيور هو تغذية هذه الطيور بأغذية هي أصلاً محرمة شرعاً كالدم الذي كانوا يخلطونه بالأعلاف ، وحتى ما عرف بجنون البقر فأيضاً أثبتت الدراسات أن طعام هذه الأبقار كان محرما وإلا ما معنى أن يصاب الطيور والأبقار في تلك البلاد ، ونحن إذ نقول هذا لا يعني أن الله سبحانه وتعالى لا ينزل البلاء بعباده ولكن قد يصيب الله سبحانه وتعالى عباده بابتلاءات تطهرهم من ذنوبهم ، كما ان العلم أثبت ان الخنزير أخبث الحيوانات وأخطرها على الصحة

ويؤكد الشيخ أحمد البوعينين أن ميزان الحلال والحرام الذي وضعه الله سبحانه وتعالى فيه حكمة عظيمة ، ويتجلى ذلك في الكثير من الاكتشافات التي يطالعنا بها العلماء والتي تحدث عنها القرآن الكريم والسنة النبوية قبل آلاف السنين ، ونحن كمسلمين متيقنين أن الله سبحانه وتعالى أحل لنا الطيبات وحرم علينا الخبائث من غير اكتشافات العلماء التي تأتي متأخرة جداً بالنسبة للقرآن الكريم والسنة النبوية.

ويضيف :إن مرض انفلونزا الخنزير يؤكد حكمة تحريم أكل المسلمين للحم الخنزير ، ومن يخالف طبيعة الكون التي وضعها الله لابد أن يلقى سوء العقاب.

ويقول الشيخ فريد الهنداوي لقد حرم الله تعالى أكل الخنزير تحريماً قطعياً ، وقال تعالى (لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ) وقال تعالى إِنَّمَا حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنزِيرِ..) ، والمعروف أن حيوان الخنزير حيوان خبيث قذر يعيش على الأوساخ والقاذورات ، فالنفس البشرية السوية الطاهرة تأنفه وتأباه وترفض مجرد النظر إليه فكيف بأكله.

واضاف: لقد أثبت العلم قديماً وحديثاً أن لهذا الخنزير أضراراً بالغة ، منها أن به نسبة عالية جداً من الكولسترول والذي يؤدي الى الإصابة بتصلب الشرايين ، وما يتبع هذا من الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية المعروفة ، كما أن "لحم الخنزير" يحتوي على الدودة الشريطية وتسمى "تينيا سوليم" ويصل طولها إلى 2-3 امتار ، ويؤدي نمو بويضات هذه الدودة في جسم الإنسان فيما بعد إلى الإصابة بالجنون والهستيريا في حال نمو هذه البيوضات في منطقة الدماغ ، ويحتوي "لحم الخنزير" على دودة التريكانيلا الشعرية الحلزونية ، والتي قد يؤدي نموها في الجسم إلى الإصابة بالشلل والطفح الجلدي ، كما أن تناول لحم الخنزير يسبب عسر الهضم والإصابة بالسمنة وامتلاء جسم متناوله بالبثرات والحبوب والأكياس الدهنية ، وتسببه في ضعف الذاكرة ، ويزيد نسبة حمض البوليك في الدم لأن الخنزير لا يخرج هذا الحمض إلا بنسبة 2% ، والباقي يصبح جزءاً من لحم الخنزير ويسبب تناوله أيضاً جرثومة التوكوبلازماجواندي الذي يسبب الإصابة بالحمى والإنهاك البدني ، وتضخم الكبد والطحال أو التهاب الرئتين وعضلات القلب أو التهاب السحائي بالإضافة إلى الضعف الملاحظ في السمع والبصر ، وغير ذلك من الأمراض المستعصية التي لا يحصيها إلا رب الأرباب سبحانه وتعالى.

ويشير " الهنداوي" الى أن الأيام تثبت للغرب أن الله قوله الحق والصدق ، يقول جل وعلا (سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق) ، ولقد حرم الله الزنا ، فلما استهان الناس بالزنا أرسل الله عليهم مرض الإيدز ولا علاج له إلى الآن ، وحرم الله الربا فلما استهان الناس بالربا هاهي الآن الأزمة المالية العالمية وكلها من نتائج الربا الخبيث ، وحرم الله الخنزير فلما استهان به الناس أرسل عليهم هذا الفيروس يحصد الآلاف في لحظات ، وهكذا وهكذا ، وفي النهاية لا فلاح ولاصلاح إلا في ظلال هذه الشريعة الإسلامية الحكيمة لأنها من رب حكيم.

ويرى الشيخ محمود القاسمي أن الناس لو اتبعوا شرع الله لعاشوا في أمن وسلام ، وعاشوا سالمين من الأمراض الفتاكة ، ولكنهم أبوا إلا أن يحاربوا الله عز وجل بالمعاصي والمنكرات ، ويقول العالم يعيش الآن في رعب وخوف من انتشار أنفلونزا الخنازير ، ولو أن الناس اتبعوا شرع الله لعاشوا في أمن وسلام ، وعاشوا سالمين من الأمراض الفتاكة ، ولكنهم أبوا إلا أن يحاربوا الله عز وجل بالمعاصي والمنكرات ، حتى وصل الأمر إلى المجاهرة بالمعاصي علناً ، وهذا ماحذر منه المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه : ما ظهرت الفاحشة في قوم حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الأوجاع التي لم تكن في أسلافهم ، فالله عز وجل عندما يحرم شيئاً إنما يحرمه لمصلحة العباد ، فهو سبحانه خالقهم وهو أعلم بما يصلحهم ، ولذلك حرم المنكرات ، وحرم الربا ، وحرم لحم الخنزير لما فيه من المضار الكبيرة ، القرآن الكريم قد علل النهي عن أكل لحمه بقوله تعالى (فَإِنّهُ رِجْسٌ)؛ والرجس كلمة جامعة تعني أنه قذر ودنس ونجس يحمل الأذى والضرر .

ويضيف : لا شك أن الخنزير حيوان يأكل اللحم وليس عشبي تجتمع فيه الصفات السبعية والبهيمية ، فهو آكل كل شيء ، وهو نهم كانس الحقل والقمامات والفضلات والنجاسات بشراهة ونهم ، وهو مفترس يأكل الجرذ والفئران وغيرها كما يأكل الجيف حتى جيف أقرانه . لقد حرمت الشريعة الإسلامية لحم الخنزير، و نفذها المتدينون امتثالاً لأمر الله الخالق سبحانه و طاعة له دون أن يناقشوا العلة من التحريم ، لكن العلماء المحدثين توصلوا إلى نتائج مدهشة في هذا المجال .. أليس من المدهش أن نعلم أن الخنزير مرتع خصب لأكثر من 450 مرضاً و بائياً ، و هو يقوم بدور الوسيط لنقل 57 منها إلى الإنسان، عدا عن الأمراض التي يسببها أكل لحمه من عسرة هضم و تصلب للشرايين و سواها.

ويضيف الشيخ القاسمي : ويختص بنقل 27 مرضاً وبائياً إلى الإنسان وتشاركه بعض الحيوانات الأخرى في بقية الأمراض لكنه يبقى المخزن والمصدر الرئيسي لهذه الأمراض.

وأكد الشيخ محمد المريخي ضرورة إيمان المسلم بشكل قاطع بكل ما حرمه الله سبحانه وتعالى فهو سبحانه عليم بكل شيء ، ونرى قوله جل وعلا في تحريم الخمور (تلك حدود الله فلا تقربوها ) وقوله سبحانه وتعالى (فاجتنبوها) ، أبلغ أن يقول سبحانه لا تأتوها فالاجتناب وعدم الاقتراب يعنى عدم الإقتراب من المحرم نفسه أو مسبباته.

ويضيف المريخي : ولقد عاقب الله أقواماً بتحريم طيبات كانت حلالا عليهم في يوم من الأيام ، قال تعالى (بظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبات أحلت لهم) أي أنه جل وعلا أحل طيبات ثم حرمها عليهم عقوبة لهم ، ولو رجعنا للخنزير لرأينا ما به من أمراض وأوجاع يقوم العلم باكتشافها اليوم ، فنحن يجب علينا أن نحمد الله تعالى على هذا الدين الذين حفظنا الله به من هذه الامراض كلها ، ويجب علينا أن نشكره سبحانه على نعمة الهداية للإسلام وعلى ما أحل علينا من الطيبات التي هي الأصل في الأشياء ، وكل ما حرم علينا سواء أدركه العلم أو لم يدركه اكتشفه او لم يكتشفه فيجب علينا أن نجتنبه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عبدالملك
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 624
تاريخ التسجيل : 08/08/2007
العمر : 31

الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير Empty
مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير   الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير Emptyالأحد نوفمبر 29, 2009 2:52 pm

سيبويه امين كتب:
ويضيف المريخي : ولقد عاقب الله أقواماً بتحريم طيبات كانت حلالا عليهم في يوم من الأيام ، قال تعالى (بظلم من الذين هادوا حرمنا عليهم طيبات أحلت لهم) أي أنه جل وعلا أحل طيبات ثم حرمها عليهم عقوبة لهم ، ولو رجعنا للخنزير لرأينا ما به من أمراض وأوجاع يقوم العلم باكتشافها اليوم ، فنحن يجب علينا أن نحمد الله تعالى على هذا الدين الذين حفظنا الله به من هذه الامراض كلها ، ويجب علينا أن نشكره سبحانه على نعمة الهداية للإسلام وعلى ما أحل علينا من الطيبات التي هي الأصل في الأشياء ، وكل ما حرم علينا سواء أدركه العلم أو لم يدركه اكتشفه او لم يكتشفه فيجب علينا أن نجتنبه.

شكرا يااستاذ أحمد على الموضوع القيم
والحمد لله الذي حرم علينا الخبائث وأحل لنا الطيبات
والله مشكلة أنفلونزا الخنازير دي مشكلة كبيرة لكن قال تعالى(وما ظلمناهو ولكن كانوا أنفسهم يظلمون)

_________________
الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير F17900ff4d
والله ما اخشى الممات ولكن اخشى سوء الخاتمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://azhar.forummaroc.net
سمير الجابرى
أزهري فعال
أزهري  فعال


عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 29/11/2009

الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير Empty
مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير   الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير Emptyالإثنين نوفمبر 30, 2009 6:01 pm

الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير 538735950
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خلود
أزهري فعال جدا
أزهري  فعال جدا
خلود

عدد المساهمات : 173
تاريخ التسجيل : 15/11/2009
العمر : 34
الموقع : مصر

الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير Empty
مُساهمةموضوع: رد: الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير   الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير Emptyالسبت ديسمبر 05, 2009 8:30 pm

جزاك الله خيرا احب اضيف معلومه صغيرة لعلها توصلنا للخير ان شاء الله ان مشروب الينسون يحمى من وباء انفلونزا الخنازيرفاكثروا من شربة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاعجاز العلمي في كارثة أنفلونزا الخنازير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: اسلامنا :: الاعجاز في القران والسنه-
انتقل الى: