منتدى جامعة الأزهر
هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل بالمنتدى تفضل بالدخول على اشتراكك ان كنت عضو لدينا او قم بالنقر على زر التسجيل لتصبح عضو معنا


منتدى خاص بجامعة الازهر للتعليم والدراسه من خلاله
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لا للطوارئ .. ولا لقانون مكافحة الإرهاب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sarahbosy
أفضل مشرف
أفضل مشرف
avatar

عدد المساهمات : 2172
تاريخ التسجيل : 16/11/2007
العمر : 30
الموقع : الاســــــــــــــــكنــدريه *نجمه مـــ صـــــ ر*

مُساهمةموضوع: لا للطوارئ .. ولا لقانون مكافحة الإرهاب   الخميس يونيو 12, 2008 10:46 am

أبو عبدالملك


';






** لا للطوارئ ولا لقانون مكافحة الإرهاب..
إجماع شعبي وسياسي علي رفض الحالتين وهذا الرفض يأتي
لأنه آن الأوان للمصريين أن يعيشوا في ظل القوانين العادية..
وأن يعيشوا سنوات بلا قوانين استثنائية واعتقالات عشوائية ومحاكم بلا ضمانات وبلا سيطرة أمنية،

آن الأوان أن يعيش المصريون استقرارا حقيقيا

وليس استقرارا مصطنعا بقبضة حديدية.. عصا الأمن هي التي تسود

.. عصا لا تفرق ما بين المحب والمخلص لوطنه وبين من يعبث بمقدراتها ويحتكر قوت شعبها..

ويبيع ممتلكاته مقابل عمولات مالية تودع في بنوك الخارج..
فالناس تريد استقرارا طبيعيا وقضاء مستقلا وشرطة محايدة
لا تفرق بين أبناء الشعب بسبب انتماءاتهم السياسية.
المصريون يريدون استقرارا ينبع منهم وليس استقرار الجمود الذي حوّل كل شيء في هذه الدولة الي جماد لا يتحرك
إلا اذا طلب شخص واحد فقط تحريكه..

استقرار أشاع اليأس في نفوس الناس أنه لا أمل في التغيير ولا أمل في الإصلاح
ولا أمل في تحسين أوضاعهم المالية والاجتماعة.

** حالة الطوارئ الممتدة علي مدار 27 عاما لم تحقق الاستقرار
وإنما نتائجها الملموسة انتشار الفساد والفقر وانهيار الخدمات والمرافق وانتشار المخدرات وفوضي

فالمرور وفي البناء وفي العشوائيات فقرارات الحاكم العسكري لم توقف انتشار المساكن العشوائية.. بل زادت منها وفتحت الباب واسعا أمام الفساد..

حالة الطوارئ أفرزت مجموعة من الأشخاص سيطروا علي الثروة والسلطة وحولوا مصر الي عزبة..
ونشروا الرعب في نفوس المصريين باستخدام أدوات مملوكة للشعب.

** فالمصريون لا يريدون الطوارئ وقانون مكافحة الإرهاب فلا مبرر لهما من الناحة القانونية

والواقعية ولا مبرر لوجودهما أو إقرارهما
.
** والأغرب أن حالة التضارب والغموض المفروضة علي هذا القانون سيمران..

تكشف أن السلطة لا تثق في الشعب وتعتبره متهما.. كل الشعب والشعب لا يثق ي السلطة
ويعتبر أعضاءها وقياداتها مجموعة من المنتفعين الذين لا هم لهم إلا نهبه وسرقة قوته.
آن الأوان لنعلن »لا« للطوارئ و»لا« لقانون مكافحة الإرهاب.. »لا« لتقييد الحريات


0
0
اختكم
سااااااره بوسى

_________________










--------------
لاتدور فى المنتدى ولا تحتار
أدخل معايا قسم الاخبار
علشان نملى عقولنا بالانوار
نعتق ظلام الجهل ونبقى احرار
ونشوف احداث وقضايا مليانه بالافكار

عايزه اشوفكم فى قسم الاخبار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.alazhar.gov.eg
ساره
أزهري متميزجدا
أزهري متميزجدا
avatar

عدد المساهمات : 1103
تاريخ التسجيل : 13/03/2008
العمر : 26
الموقع : مصر_أم الدنيا

مُساهمةموضوع: رد: لا للطوارئ .. ولا لقانون مكافحة الإرهاب   الثلاثاء يونيو 17, 2008 10:46 pm

ساااااااااااااااااااااره موضوعك ده موضوع بلد شعب حياه بالكامل
ساره بجد القانون ده خلااااااااااااااااص الناس مش قادره تعيش بجد

[img][/img]

مشكووووووووووووووووووووره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
علاء المصرى22
مشرف المنتدى العام
مشرف المنتدى العام
avatar

عدد المساهمات : 2231
تاريخ التسجيل : 09/09/2007
العمر : 30
الموقع : مصر هى أمى بعد أمى

مُساهمةموضوع: رد: لا للطوارئ .. ولا لقانون مكافحة الإرهاب   الإثنين مايو 17, 2010 1:52 pm

ايه رأيكم احنا محتاجين تغيير جزرى فى البلد

لازم كلنا نتحد ونساعد بعض ونخرج من سجن الدولة وقواننها الشخصية

لازم نرجع لللإسلام وننصحح علاقتنا مع ربنا

وربنا بيقول " وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها ...."

وفى رواية " أمرنا " بتشديد الميم

احنا محتاجين فعلا ً نفوق شوية

الى الأمام دائما ً

_________________





http://www.tawkatonline.com/ وقع الآن على مبادىء التغيير الـ 7 .... الفرصة جت لغاية عندك لتشارك فى التغيير



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tawkatonline.com/
 
لا للطوارئ .. ولا لقانون مكافحة الإرهاب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى جامعة الأزهر :: المنتدى العام :: أخبار وأحداث ومقالات-
انتقل الى: